جوال

حقيقة اغتيال إسماعيل قاآني بقصف البوكمال في سوريا

مقتل إسماعيل قاآني

مقتل إسماعيل قاآني

دمشق - سوا

تداولت صفحات إخبارية في مواقع التواصل، اليوم الأحد، خبر مقتل إسماعيل قاآني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني؛ جراء قصف استهدف مواقع بريف البوكمال في سوريا.

وذكرت الصفحات الإخبارية أنه تم استهداف مواقع في قرية العباس بريف مدينة البوكمال شرق دير الزور السورية، موضحة أن إسماعيل قاآني كان موجودا في المنطقة، دون تحديد التوقيت.

ولم يرد خبر اغتيال إسماعيل قاآني على أي من وسائل الإعلام الرسمية، فيما أكد المرصد السوري، مقتل 6 عناصر من "الميليشيات" الموالية لإيران، بينهم أربعة يحملون الجنسية السورية.

image.png
إسماعيل قاآني

وقال المرصد السوري إن ذلك جاء نتيجة الغارات التي نفذتها طائرات مجهولة يعتقد أنها تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، استهدفت مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية في قرية العباس في البوكمال.

وبحسب المرصد، فإن الغارات دمرت مركزا عسكريا للميليشيات الإيرانية، ما أدى إلى مقتل خمسة عناصر، وعدد من الإصابات الحرجة. في وقت أكدت وكالة تسنيم الإيرانية، زيارة قاآني للمدينة السورية.

مقتل إسماعيل قاآني

وأوضحت الوكالة الإيرانية شبه الرسمية أن قائد فيلق القدس زار البوكمال في الأيام القليلة المنصرمة، واتهم في كلمة له أمريكا وإسرائيل بدعم تنظيم داعش، واصفا الولايات المتحدة والاحتلال بـ"النظامين الإجراميين".

يُذكر أن يوم الثلاثاء الماضي، شهد مقتل 5 عناصر من القوات الإيرانية؛ جراء قصف يعتقد أنه إسرائيلي شرقي سوريا، في حين لم ترد أي أنباء آنذاك حول إسماعيل قاآني خليفة قاسم سليماني الذي اغتيل مطلع العام الجاري.