جوال

ألمانيا تصرف 20 مليون يورو لدعم نداء الأونروا

ألمانيا تصرف 20 مليون يورو لدعم نداء الأونروا

ألمانيا تصرف 20 مليون يورو لدعم نداء الأونروا

القدس - سوا

قامت الحكومة الألمانية بصرف تبرع قيمته 20 مليون دولار للنداء العاجل المحدث لكوفيد-19 والذي أطلقته وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى الأونروا .


نص التصريح كما وصل وكالة سوا الاخبارية

ألمانيا تصرف 20 مليون يورو لدعم نداء الأونروا العاجل لكوفيد-19

في التاسع عشر من حزيران، قامت الحكومة الألمانية بصرف تبرع قيمته 20 مليون دولار للنداء العاجل المحدث لكوفيد-19 والذي أطلقته وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا).

وسيعمل هذا التبرع من ألمانيا على مساعدة الوكالة على ضمان أن لاجئي فلسطين قادرون على تلبية احتياجاتهم الأساسية، والتقليل من المزيد من التدهور في ظروفهم الاجتماعية الاقتصادية والإنسانية، مع تركيز خاص على الأشخاص الأشد عرضة للمخاطر. وقد تم الإعلان عن صرف التبرع خلال المؤتمر الوزاري الاستثنائي للتعهدات الذي عقد بعنوان "أونروا قوية في عالم مليء بالتحديات – حشد العمل الجماعي" يوم 23 حزيران، والذي يعد لحظة مفصلية للأونروا ولشركائها من أجل حشد الدعم لتلبية متطلبات الوكالة من الموارد لعام 2020 وما بعده.

ومن أجل مساعدة الأونروا على منع المزيد من انتشار الفيروس، قدمت الحكومة الألمانية أيضا تبرعا بقيمة 556,000 يورو من خلال الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وذلك لمساعدة لاجئي فلسطين الموجودين في مرافق الحجر الصحي والأسر الخاضعة للحجر المنزلي في الضفة الغربية. وكجزء من هذا المشروع، ستتسلم الأسر المعرضة للمخاطر 2,500 سلة غذائية وأطقم صحية لضمان أن لديها السبل الكفيلة بعزل نفسها في المنزل. وتشتمل الحزمة على مواد رفع التوعية بخصوص الصحة النفسية الشخصية خلال فترة البقاء في الحجر الصحي. وقد بدأ التوزيع مع بداية شهر حزيران.

"فيروس كورونا لا يعرف حدودا. إنه يؤثر على الأشخاص الذين هم على وجه التحديد عرضة للمخاطر حيث أنهم يعيشون في مناطق حرب أو مخيمات لاجئين أو بلدان تكون أنظمتها الصحية على وشك الانهيار بسبب الجائحة. إننا بحاجة لأن نظهر التضامن من أجل تخفيف المعاناة. وبشكل مساو: فقط من خلال العمل سويا سنقوم بهزيمة الجائحة إلى الأبد. وبخلاف ذلك فإننا سنستمر بالعيش في دائرة الخطر بحدوث موجات جديدة من العدوى"، يقول وزير الخارجية الاتحادي هيكو ماس.

وفي ضوء الأزمة المالية الحالية للوكالة، قامت الحكومة الألمانية أيضا بزيادة مساعدتها الإنسانية لمناشدات الأونروا الطارئة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وسوريا. وعلى وجه التحديد، ستتبرع ألمانيا في 2020 بمبلغ 31 مليون يورو للمعونة الغذائية الطارئة لقطاع غزة بالإضافة إلى 22 مليون يورو من أجل المساعدة النقدية للاجئي فلسطين في سوريا.

"تمكنت الأونروا بشكل كبير من احتواء انتشار الفيروس بسبب السرعة في تكييفها لطريقة عملها: بدءا من التطبيب عن بعد والتعليم عن بعد والتدابير الأخرى لمنع التجمعات مع الاستمرار بتقديم الخدمات"، يقول المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني مضيفا "إن هذا التبرع السخي سيغطي بعضا من الاحتياجات الملحة لمجموعة من السكان تضررت بشدة جراء الأثر الاجتماعي الاقتصادي للجائحة. إن هذه إشارة أخرى لالتزام ألمانيا القوي تجاه رفاه وتجاه حقوق الإنسان للاجئي فلسطين".

وكانت الحكومة الألمانية المانح الأكبر للوكالة في عام 2019 بتبرعها بأكثر من 152 مليون يورو لعمليات الأونروا. والأونروا ممتنة للغاية لهذا الدعم التاريخي المستدام الذي يمكن تقديم الخدمات الحيوية على خط المواجهة للاجئي فلسطين في الشرق الأوسط.