جوال

نشطاء فلسطينيون و عرب و ألمان يستنكرون قرار الضم الإسرائيلي

نشطاء فلسطينيون و عرب و ألمان يستنكرون قرار الضم الإسرائيلي

نشطاء فلسطينيون و عرب و ألمان يستنكرون قرار الضم الإسرائيلي

برلين - سوا

شارك العشرات بوقفة في العاصمة الألمانية برلين، اليوم الخميس، احتجاجًا على قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بضم أجزاء من الضفة الغربية ضاربة بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية.

ونظمت الوقفة بدعوى من المجلس المركزي الفلسطيني في ألمانيا و بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني الالماني وبدعم من الجمعية الألمانية الفلسطينية والمؤسسات والجمعيات والفعاليات الفلسطينية والعربية وبمشاركة أعضاء من حزب اليسار الألماني و المتضامنين الالمان والأجانب في العاصمة برلين و من أمام البوابة التاريخيه BrandenburgerTor

و طالب المحتجون بحسب بيان وصل "سوا" الحكومة الألمانية بممارسة الضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي للانسحاب من الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 67 والغاء كافة إجراءات الاحتلال المخالفة للأعراف والقوانين الدولية.

كما دعا المتظاهرون المجتمع الدولي بمعاقبة الكيان الإسرائيلي "العنصري الغاشم"، وإلغاء اتفاقية الشراكة الأوروبية الإسرائيلية ووقف التعاون العسكري مع الاحتلال وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

وجدد المحتجون مطالبتهم للحكومة الألمانية رئيسة مجلس الأمن بأن تعمل على تطبيق قرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها تنفيذ قرار 194 الخاص بعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وأن تمارس ألمانيا نفوذها أوروبيا بوقف اتفاق الشراكة الأوروبي مع دولة الكيان و في منظمات الأمم المتحدة و خاصة في دعم الموقف الفلسطيني باعتبار ضم و سرقة الأراضي المحتلة جريمة يعاقب عليها القانون الدولي كل هذا يمكن أن تحققه ألمانيا عندما تعترف المانيا بدولة فلسطين.