جوال
اعلان تليجرام

شاهد: أحداث مسلسل قيامة عثمان الحلقة 26 السادسة والعشرون – هل يقتل عثمان صوفیا

أحداث مسلسل قيامة عثمان الحلقة 26 السادسة والعشرون – هل يقتل عثمان صوفیا

أحداث مسلسل قيامة عثمان الحلقة 26 السادسة والعشرون – هل يقتل عثمان صوفیا

أنقرة - سوا

نشرت قناة أي تي في ATV التركية إعلان مسلسل قيامة عثمان أو المؤسس عثمان الحلقة 26 السادسة والعشرون من المسلسل، حيث شهدت الحلقة الخامسة والعشرون من المسلسل نصب عثمان وغونوز كمين بعد اقتحام صوفیا وسوباتاي المغول إلى قبيلة الكاي وانتهت الحلقة عند هذه الحلقة.

وتبث قناة أي تي في ATV التركية يوم غدا الاربعاء الحلقة 26 السادسة والعشرون من المسلسل في تمام الساعة الثامنة بتوقيت جمهورية مصر العربية والساعة التاسعة بتوقيت المملكة العربية السعودية وتركيا باللغة العربية مترجمة عبر قناة دعوة واليرموك الأردنية.

وأظهر الإعلان أحداث الحلقة السادسة والعشرون وهروب صوفیا من القبيلة وتحالفها مع بالغاي مجددا وعودة المقاتل تورغوت ألب من جديد و ظهوره للمرة الأولى في مسلسل قيامة عثمان حيث يذهب مع مقاتلیه إلى قلعة كولمجار وسط مقاتليه على أنه ضمن مقاتلي صوفیا ويعتقلھا ھيوبالغاي وي فتح القلعة.

ويبين الإعلام بحسب ما نشرته القناة عبر حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وفاة المقاتل ً كونورمتأثرا بجراحه بعدما طعنه شقیقه جوكتوغ ”كونغار“ وھو تحت تأثیرسحر المغول، وقام بامسي بالتعدي علیه بالضرب الشديد ووضع الخنجر على رقبته، فيما أصيب المقاتل عبدالرحمن ألب وظھور الطبیب يوصي بقطع ذراعه لإنقاذ حیاته.

كما أيجول وھي تضع الخنجر على رقبة السيدة ھازال زوجة أبیھا بعدما بدأت تستعيد قواھا العقلية وتدرك أنھا ھي من قتلت السيدة زھرة خاتون والدتھا بعد شكھا في وضع السم للأغنام خلال حفل عرس عثمان وبالا.

وأفادت وسائل إعلام تركية محلية بان تكون الحلقة السابعة والعشرون هي الحلقة الأخيرة من هذا الموسم، حيث ستشهد أحداث كثير منھا القضاء على وجود المغول في الأراضي التركیة ورھبان كنیسة مارغريت وعلى رأسھم صوفیا وفتح قلعة كولمجار، كما ستبدأ مرحلة الإعداد لإنشاء الدولة العثمانیة بعد القضاء على ما تبقى من الدولة السلجوقية ومحاربة حكامھم الذي صاروا مطیة في يد المغول.

وقال مخرج المسلسل في تصريحات رصدتها وكالة سوا الاخبارية، إن من المتوقع ان يشھد الموسم الثاني مرحلة ما بعد القضاء على الأعداء في منطقة بیثینا التركیة وتطھیريھا من أتباع المغول والدولة البیزنطیة ورھبان كنیسة مارغريت.

الجدير بالذكر ان أحداث المسلسل تدور حول عثمان مؤسس الدولة العثمانية، حيث يقوم بنقها من الفقر والضياع إلى القوة والصلابة من قبل عثمان كما يخلف أباه بعد وفاته، ويسير على خطاه ليحقق انتصارات عظيمة، ويقوم بإنشاء الدولة العثمانية، وحظي المسلسل بشعبية واسعة في الوطن العربي والخليج