جوال

رام الله: مكافحة الفساد وهيئة العمل التعاوني تناقشان إطلاق برنامج جمعية محصنة من الفساد

مكافحة الفساد وهيئة العمل التعاوني تناقشان إطلاق برنامج جمعية محصنة من الفساد

مكافحة الفساد وهيئة العمل التعاوني تناقشان إطلاق برنامج جمعية محصنة من الفساد

رام الله - سوا

عقدت هيئة مكافحة الفساد وهيئة العمل التعاوني، اجتماعا في مقر الهيئة في مدينة البيرة، لمناقشة إطلاق برنامج خاص لرصد الأخطاء الشائعة واليات درء مخاطر الفساد في عمل الجمعيات التعاونية، ضمن حملة عنوانها "جمعية محصنة من الفساد".


وجرى بحث إطلاق دليل حول مخاطر الفساد في البرامج والخدمات التي تقدمها هيئة العمل التعاوني ضمن مذكرة التعاون الموقعة بين الجانبين التي تشتمل مجموعة بنود أبرزها اعداد خطة هيئة العمل التعاون في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد 2020-2022، وتعزيز مبادئ النزاهة والشفافية والبيئة الطاردة للفساد لدى الجمعيات والاتحادات التعاونية.


واتفق المجتمعون على التعاون في إعداد دليل للمخالفات والأخطاء الشائعة وربطه بقانون الجمعيات التعاونية رقم 20 للعام 2017، مع أهمية استعراض هذا الدليل فور الانتهاء منه امام عدداً من المنشطين وممثلي الجمعيات لمناقشته وتدريبهم عليه، هذا وسيبدأ الطرفان بعملية رصد الأخطاء في عمل الجمعيات التعاونية، بهدف تصويبها وإصلاحها.


جاء ذلك خلال اجتماع عُقد بين الطرفين، في مقر هيئة مكافحة الفساد، بحضور كل من مدير عام الإدارة العامة للنزاهة والوقاية في هيئة مكافحة الفساد د. حمدي الخواجا، ومسؤول ملف الاعلام منتصر حمدان، ونانسي رفيدي من الإدارة العامة للنزاهة والوقاية، فيما مثل هيئة العمل التعاوني كل من كمال الشافعي، ومحمد أبو قمر.


وأكد د. الخواجا على أهمية تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين، في إطار تنفيذ مذكرة التعاون الموقعة بين الجانبين، مشددا على أن هذا البرنامج يهدف لتعزيز التدابير الوقائية من الفساد في عمل الجمعيات التعاونية.


بدوره، شدد الشافعي على استعداد هيئة العمل التعاون على التعاون مع مكافحة الفساد في كافة المجالات، مؤكدا على أهمية تجسيد مذكرة التعاون بين الجانبين على أرض الواقع.


وتتضمن مذكرة التعاون الموقعة بين الجانبين بنود لها علاقة بالتعاون المشترك في مراجعة بيئة النزاهة في العمل التعاوني واعداد دراسات تحليل المخاطر، إضافة الى تشجيع الجميعات التعاونية على تسليم اقرارات الذمة المالية للهيئة.