جوال
اعلان تليجرام

غزة: العمل الزراعي وحركة طريق الفلاحين الفلسطينية ينفذان زيارة تضامنية لمزارعي الدفيئات الزراعية برفح

العمل الزراعي وحركة طريق الفلاحين الفلسطينية ينفذان زيارة تضامنية لمزارعي الدفيئات الزراعية برفح

العمل الزراعي وحركة طريق الفلاحين الفلسطينية ينفذان زيارة تضامنية لمزارعي الدفيئات الزراعية برفح

غزة - سوا

نفذت اللجان الزراعية التابعة لاتحاد لجان العمل الزراعي في محافظات جنوب قطاع غزة ومندوبي حركة طريق الفلاحين الفلسطينية زيارات تضامنية لعدد من مزارعي الدفيئات الزراعية في محافظة رفح، وذلك بهدف تعزيز العلاقات والتفاعل ما بين الاتحاد والحركة والمزارعين، وأيضا من أجل الاطلاع على واقعهم وقضاياهم ومعرفة الصعوبات والإشكاليات التي تواجههم وسبل حلها والتخفيف منها.

وقد عبر أصحاب الدفيئات الذين تم زيارتهم عن شكرهم للعمل الزراعي وحركة الفلاحين على اهتمامهم بقضايا وحقوق المزارعين وطالبوا بضرورة العمل على حماية المزارع ذلك من خلال تحديد سعر أدنى للخضار والمنتجات الزراعية وحماية السوق المحلي بواسطة اتباع سياسة إحلال الواردات ودعم المنتج الوطني ووقف استيراد المنتجات الزراعية الموجودة في السوق الغزي، بالإضافة الى ذلك نوه المزارعون الى مشكلة ملوحة المياه التي تعد من أحد المعيقات لعملهم، وتمنوا على الجهات الرسمية وغير الرسمية العمل على إيجاد بدائل وحلول من أجل حل مشكلة المياه. وفي ذات السياق قال أصحاب الدفيئات الزراعية أنهم يتعرضون لخسائر كبيرة كل عام كنتيجة مباشرة للظروف الجوية والعواصف ولا يجدوا من يدعمهم ويساندهم في تغطية هذه الخسائر إلا القليل من المؤسسات، وقالوا بأن الحل يكمن في تفعيل صندوق درء المخاطر ووضع خطة طوارئ تستجيب بشكل سريع ومباشر لآثار هذه الكوارث.

وفي معرض حديثه عن دور الاتحاد في دعم وتعزيز صمود المزارعين والصيادين أشار المهندس/ حسام أبو عبدو منسق مشروع (تعزيز حقوق المزارعين والصيادين في الوصول إلى مصادر عيشهم) ان الاتحاد بصدد إنشاء صندوق طوارئ يكون الكل شريك في تغذيته ودعمه من مزارعين وصيادين ومجتمع مدني وجهات مانحة، وأن هذا الصندوق قيد الدراسة ويحاول الاتحاد ضمان تفعيله ليكون أحد سبل دعم المزارعين في حالة الطوارئ. بالإضافة إلى ذلك أشار الى أن الاتحاد وضمن برامجه ومشاريعه سيستمر في تقديم مختلف أنواع الدعم المادي والمعنوي لكافة شرائح المزارعين والصيادين.