جوال

استذكر حريق النصيرات

عوض يعلّق على خطر انتشار محطات الوقود داخل الأحياء السكنية بغزة

رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي محمد عوض

رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي محمد عوض

غزة - سوا

عقّب رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي، محمد عوض، على خطر انتشار محطات الوقود داخل الأحياء السكنية بمحافظات قطاع غزة ، وذلك بعد مرور نحو 3 أشهر على حريق النصيرات الذي أودى بحياة 25 مواطنًا.

جاء ذلك خلال كلمة له، اليوم الخميس، على هامش ورشة عمل لمناقشة نتائج أعمال اللجنة الخاصة لدراسة القوانين والأنظمة واللوائح والإجراءات الناظمة لعمل الجهات الممثلة في اللجنة الوطنية للسلامة الصحية والمهنية.

وقال عوض إن "محطات الغاز، قبل 10 أو 15 سنة كان واضحًا الأنظمة التي تطبق عليها في إطار المسافة المحيطة بألا تكون في منطقة سكنية. لكن اليوم المباني العمرانية والسكانية زحفت وأصبحت ملاصقةً لهذه المحطات".

وأضاف: "قضية إعادة تغيير مواقعها لخارج الحدود، يعني ببساطة أن تكون في المناطق الحدودية الخارجية، وفي أوضاع معينة كالطوارئ والحروب، قد لا نستطيع أن نصل إلى تلك المنطقة".

اقرأ أيضا: هنية: لا نقبل استمرار اختطاف منظمة التحرير

وتابع عوض: "بالتالي بصورة أو بأخرى، نحن بأشد الحاجة إلى أن تكون في مناطق سكنية بعض من هذه المحطات".

وبيّن عوض بأنه "لا بد أن نبتكر أنظمة وقوانين ووسائل حماية يحقق الهدف الأول والثاني، بأن لا يكون هناك عنصر ضعف في المحطة بمعنى أن تطبق عناصر الحماية، والثاني أن نستجيب لاحتياجات المجتمع".

 

كلمة رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي محمد عوض خلال ورشة عمل لمناقشة نتائج أعمال اللجنة الخاصة لدراسة القوانين والأنظمة واللوائح والإجراءات الناظمة لعمل الجهات الممثلة في اللجنة الوطنية للسلامة والصحية والمهنية

Julkaissut ‎وكالة سوا الإخبارية + Sawa Plus‎ Torstaina 4. kesäkuuta 2020

وأشار عوض إلى "وجود خطة ومشروع قُدم لحل هذه النقطة تحديدًا وهو تحت الدراسة آملاً أن ينتهي قريبًا وهناك حلول مختلفة في مرحلة الدراسة".

ولفت عوض إلى "ضرورة التعايش مع الحالة التي يعيشها قطاع غزة من حصار مستمر منذ 14 عامًا"، مضيفًا: "لا بدنا من أن نتعايش مع الواقع ونتعامل بجدية أعلى في كيفية التعامل مع هذه الحالة، وألا نربط كل شيء أو خلل أو تراجع في سلوكنا بالحصار، فلدينا الكثير لنقدمه برغم الحصار للمواطنين والمجتمع".