جوال

كشفت سبب رفضها استلام أموال المقاصة

الحكومة الفلسطينية تتحدث عن آخر مستجدات رواتب الموظفين - استمع

صرف رواتب الموظفين العموميين في قطاع غزة

صرف رواتب الموظفين العموميين في قطاع غزة

رام الله - سوا

تحدثت الحكومة الفلسطينية في رام الله اليوم الخميس عن آخر مستجدات وتطورات رواتب الموظفين العموميين في قطاع غزة والضفة الغربية ، مؤكدة ان وزير المالية شكري بشارة سيحدد موعد ونسبة صرف رواتب الموظفين العموميين مطلع الأسبوع المقبل.

وقال المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم في تصريح لإذاعة حياة المحلية تابعته وكالة سوا الاخبارية ان وزير المالية شكري بشارة سيتحدث لوسائل الاعلام مطلع الأسبوع المقبل ليوضح للموظفين موعد ونسبة صرف الرواتب.

 

إقرأ/ي أيضا: قيادي بفـتح يكشف الموقف من تسليم السلطة للاحتلال الإسرائيلي

وفيما يتعلق بأموال المقاصة ، كشف المتحدث ملحم سبب رفض الحكومة الفلسطينية استلام الأموال ، مؤكدا استمرار التواصل للحصول على أموال المقاصة وفقا لإجراء قانوني دولي.

وقالت السلطة الفلسطينية، مساء أمس الأربعاء، إنها رفضت تسلم عائدات المقاصة عن شهر مايو/ أيار الماضي، من إسرائيل، تنفيذا لإعلان الرئيس محمود عباس ، الانسحاب من الاتفاقيات مع الحكومتين الإسرائيلية والأمريكية.

وقال رئيس هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ ، في تغريدة على تويتر: "نؤكد أننا رفضنا ونرفض استلام أموال المقاصة، تنفيذا لقرار القيادة الفلسطينية أننا في حل من الاتفاقيات والتفاهمات كافة مع حكومة إسرائيل".

إقرأ/ي أيضا: ملحم: لا عودة لإجراءات تقييد الحركة بعد تجديد حالة الطوارئ

والمقاصة، هي عائدات الضرائب الفلسطينية تجبيها الحكومة الإسرائيلية نيابة عن السلطة، على واردات الأخيرة من إسرائيل والخارج، مقابل عمولة 3 بالمئة.

ويبلغ معدل أموال المقاصة نحو 200 مليون دولار شهريا، تقتطع منها اسرائيل حوالي 40 مليون دولار أثمان خدمات يستوردها الفلسطينيون، خصوصا الكهرباء.

وتشكل عائدات المقاصة حوالي 63 بالمئة من إجمالي الإيرادات العامة الفلسطينية.

وحتى مع تسلمها لعائدات المقاصة، تواجه السلطة الفلسطينية انخفاضا حادا في إيراداتها نتيجة توقف الأنشطة الاقتصادية بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، بما في ذلك انخفاض في عائدات المقاصة نفسها نتيجة تراجع الاستيراد والاستهلاك بنسبة 50 بالمئة على مدى الأشهر الثلاثة الماضية.