جوال

توقعات ميشال حايك سوداوية للأشهر الأخيرة من عام 2020

توقعات ميشال حايك سوداوية للأشهر الأخيرة من عام 2020

توقعات ميشال حايك سوداوية للأشهر الأخيرة من عام 2020

بيروت - سوا

شهد العالم الكثير من الأحداث منذ بدايت العام الجاري 2020، وهزت هذه الأحداث العديد من البلدان، ومن أبرزها انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، الذي أدى الى وفات مئات الألاف؛ ولهذا يتساءل الجميع عما يمكن أن يحمله الجزء الثاني من هذا العام من أحداث ومفاجآت حيث تنقسم المواقف بين التشاؤم والتفاؤل.

ولهذا السبب، تحدث ميشال حايك في حديث إلى صحيفة L’Orient Le Jour اللبنانية التي تصدر باللغة الفرنسية؛ مشيراً إلى أنه يشعر بالقلق تجاه حدث لافت قد يقع بحلول أحد الأعياد الدينية.

ورأى أن العاصفة الصحية والاقتصادية وخصوصاً في لبنان قد تهدأ بحلول موسم العواصف الطبيعية المقبل بحسب إشارته. كما قال للصحيفة إن المرحلة السابقة لذلك يمكن أن تشهد الكثير من الخسائر، مضيفاً أن هذه الخسائر ستأتي على "الأخضر واليابس". حسبما أورد موقع "مجلة لها".

وتابع أنه يرى الكثير من الصور المثيرة للجدل في 3 أماكن من لبنان منها بعبدا، الحكومة، البرلمان لافتاً إلى أن الفراغ سيكون العامل المشترك بينها. وختم: " يمكن أن يتلقى لبنان بعض الهدايا الإسرائيلية التي يتم تحضيرها له لتتلقى إسرائيل في المقابل هدايا مماثلة، بل أكثر أهمية".