جوال

أبو بكر لسوا: الاحتلال حوّل أموال المقاصة كاملة خلال مارس وأبريل الماضيين

تحويل أموال المقاصة - توضيحية

تحويل أموال المقاصة - توضيحية

رام الله - سوا

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، قدري أبو بكر، في تصريح خاص لوكالة "سوا"، إن "سلطات الاحتلال حوّلت أموال المقاصة للحكومة الفلسطينية كاملة خلال شهري مارس وأبريل الماضيين فقط".

يأتي ذلك في وقت ذكرت فيه قناة "كان" العبرية، مساء اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال قد أوقفت خلال الأشهر الثلاثة الماضية خصم رواتب الأسرى من أموال الضراب التابعة للسلطة الفلسطينية.

وأوضحت هيئة البث الإسرائيلية "كان" أنه "خلافا للتصريحات الإسرائيلية التصعيدية في هذا الشأن، وسن قانون يوجب الحكومة الإسرائيلية" يُوجب اقتطاع قيمة مخصصات الأسرى والشهداء من أموال المقاصة، غير أن الحكومة الإسرائيلية لم تقتطع من أموال المقاصة، قيمة مخصصات ذوي الشهداء والأسرى التي دفعتها السلطة خلال العام 2019"، وفق قولها.

وأضافت "كان" أن تراجع إسرائيل عن خصم أموال المقاصة يرجع إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي السابق، نفتالي بينيت، الذي كان من المفترض أن يقدم تقريرًا قبل ستة أشهر عن قيمة المبلغ الذي دفعته السلطة الفلسطينية في عام 2019 كرواتب لذوي الشهداء والأسرى، لم يعد التقرير ويقدمه للحكومة، ولم يُجمع المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت) للمصداقة على الاقتطاع، بحسب ما نقله موقع "عرب 48".

وكانت حكومة الاحتلال قد تذرعت لاتخاذ قرار الاقتطاع، بما تقدمه السلطة من مستحقات مالية إلى أسر الشهداء والمعتقلين في السجون الإسرائيلية، وهو ما ردت عليه السلطة برفض استلام الأموال منقوصة.