جوال

رأفت يدين سياسة الإعدامات الميدانية التي ترتكبها دولة الاحتلال

صالح رأفت.jpg

صالح رأفت.jpg

رام الله - سوا

أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، اليوم السبت عمليات الإعدام التي يقوم بها جيش الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتي كان آخرها صباح اليوم إعدام الشاب إياد الحلاق وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة قرب باب الاسباط ب القدس الشرقية المحتلة، والشاب فادي سمارة قعد قرب قرية النبي صالح شمال رام الله أمس الجمعة.

وقال رأفت: "إن هذه السياسة الإجرامية المستمرة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي باستخدامه للقوة المفرطة ضد أبناء الشعب الفلسطيني هي انتهاك فظ لكل الاتفاقيات التي تحكم العلاقة بين الاحتلال والشعب الخاضع للاحتلال، بالإضافة لانتهاكه لاتفاقيات جنيف الأربع، دعياً في هذا الصدد الأطراف السامية المتعاقدة على هذه الاتفاقيات بإلزام دولة الاحتلال باحترام حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف في بيان وصل "سوا": "إن الدعم الامريكي المطلق الذي توفره الإدارة الامريكية الحالية لإسرائيل يزيد من ممارساتها واجراءاتها العنجهية وتعاملها بأنها دولة مارقة فوق الشرعية الدولية ضاربة القرارات الأممية ذات الشأن عرض الحائط".

وأشار رأفت إلى أن هذا التصعيد الذي تقوم به إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة يأتي في إطار تطبيق خطة ترامب – نتنياهو لضم أجزاء واسعة من الأراضي الفلسطينية في نسف متعمد لكل قرارات الشرعية الدولية وبالأخص القرار الذي أُنشئت على أساسه دولة إسرائيل.

وطالب المجتمع الدولي متمثلاً في الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية التابعة بالتحرك الفوري من أجل انهاء معاناة الشعب الفلسطيني والضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي لوقف جرائمها وتوفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2018 وإلزام دولة الاحتلال الإسرائيلي بالقرارات الدولية الصادرة عنه ذات الصلة بالصراع الفلسطيني - الإسرائيلي.