جوال

مركز حقوقي: وفاة فتاة تعرضت للضرب في غزة

وفاة فتاة تعرضت للضرب في غزة - توضيحية

وفاة فتاة تعرضت للضرب في غزة - توضيحية

غزة - سوا

قال مركز الميزان لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن فتاة تبلغ من العمر (21) عاماً، من سكان المحافظة الوسطى توفيت اليوم في مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، بعد أن وصلت وعليها آثار ضرب وكدمات.

وفيما يلي نص البيان كما نشره مركز الميزان لحقوق الإنسان:-

وصلت إلى مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح، عند حوالي الساعة 15:00 من مساء يوم الخميس الموافق 28/05/2020، الفتاة (م. ج) (21 عاماً)، من سكان بلدة الزوايدة في المحافظة الوسطى، بحالة خطيرة جداً، وعلى جسدها آثار ضرب وكدمات، وأعلنت المصادر الطبية في مستشفى شهداء الأقصى عند حوالي الساعة 01:00 من فجر اليوم الجمعة الموافق 29/05/2020، عن وفاتها.

هذا وجرى تحويل جثة الفتاة إلى قسم الطب الشرعي في مستشفى دار الشفاء بمدينة غزة لمعرفة أسباب الوفاة، حيث أفادت المصادر لدى قسم الطب الشرعي، أن سبب الوفاة ناتج عن الضرب المبرح في الرأس وأنحاء الجسد. من ناحيتها، أفادت المصادر الشرطية أن المعلومات الأولية تشير إلى تعرض الفتاة للضرب المبرح من قبل والدها على إثر خلاف عائلي، وأنها فتحت تحقيقاً في الحادث وجاري البحث عن والدها للتحقيق معه.

مركز الميزان لحقوق الإنسان إذ يعبر عن استنكاره الشديد لحادث الاعتداء على الفتاة والذي أفضى لوفاتها، فإنه يؤكد على أن التهاون مع مرتكبي الجرائم ضد النساء شكل عاملاً رئيساً وراء استمرار وقوعها وتزايد حالات العنف ضدهن. وعليه فإن المركز يطالب النيابة العامة بالتحقيق في الحادث واتخاذ المقتضى القانوني ضد مرتكبيه، ويؤكد على عدم التهاون مع جرائم العنف ضد النساء وعدم التماس أية أعذار مهما كانت بحق مرتكبي تلك الجرائم الخطيرة.

انتهى