جوال

تفاصيل مقتل نيفين عمراني في بلدة حورة بالنقب

تفاصيل مقتل نيفين عمراني في بلدة حورة بالنقب

تفاصيل مقتل نيفين عمراني في بلدة حورة بالنقب

بئر السبع - سوا

نشرت وسائل إعلام اسرائيلية اليوم الأحد تفاصيل جديدة حول وفاة الشابة نيفين عمراني البالغة من العمر 21 عاما من بلدة حورة في النقب ، حيث قدمت النيابة العامة لائحة اتهام بحقّ ثلاثةِ أفراد من عائلتها للاشتباه في قتلها، رغم أنه لم يتمّ العثور على جثّتها حتى اللحظة.

وأعلنت الشرطة الاسرائيلية أنها فكّت لغز الجريمة، موضحة أنها "توصلت إلى أسُسِ دلائل ضد ثلاثة من أفراد عائلتها مشتبهين بقتلها، دون التوصل إلى (مكان) جثة الضحية حتى الآن".

وقالت الشرطة في بيان لها، إن لائحة الاتهام التي قُدّمت، جاءت "بعد شهر ونصف من التحقيقات"، ونشرت تفاصيل جديدة عن الجريمة، موضحة أنه "في تاريخ 17.4 وفي ساعات الليل، تلقت الشرطة بلاغا حول شجار وقع في حارة 3 في حورة"، ليصل "أفراد الشرطة إلى المكان، (حيث) التقوا بشخص أبلغ أن أفرادا من عائلته اعتدوا عليه بعد خشيتهم من أن يُخبر الشرطة أنهم قتلوا أخته نيفين العمراني".

وأضافت: "تم مرافقة الشخص المبلّغ إلى محطة الشرطة لمواصلة فحص الملابسات. ومع الانتهاء من تلقّي المعلومات منه، وبعد تقييم للوضع"، كُلفت "الوحدة المركزية التابعة لشرطة النقب بالتحقيق في القضية"، مُشيرة إلى أنه "تم اعتقال خمسة مشتبهين بالقتل من أفراد عائلة الضحية بتاريخ 18.4".

وذكرت أنه "مع التقدم في التحقيق، تبين (...) أنه في أعقاب نزاع في العائلة، قرر أفراد من العائلة قتل الضحية في ساحة البيت، وبعد ذلك عملوا على إخفاء الأدلة، (إذ قاموا بـ) صبّ الباطون في المكان الذي قُتلت فيه (نيفين)، وبعد ذلك أخفوا جثتها ولم يتم العثور عليها حتى اليوم".

وذكر موقع "واللا" الإسرائيلي، نقلا عن الشرطة، أن "أدلةً (لم يوضحها) جُمِعت من عدد من الأشخاص"، بالإضافة إلى "أدلة الطب الشرعي"، تُشير إلى "تورط خمسة من المشتبه بهم والذين قُبِض عليهم" لاحقا. وأوضح الموقع أن من بين المُشتبهين الخمسة؛ "والدا نيفين، وابن أخيها، وشقيق زوجها".

وأوضح أنه يُرجّح أن نيفين "قُتلت في فناء منزلها، ثم نُقلت (جثتها) إلى مكان مجهول". مشيرا إلى أن المشتبه بهم، قد رفضوا الاتهامات، "وقدموا روايات متناقضة"، فيما ذكرت الشرطة أن "الأم (والدة نيفين) رفضت التعاون (في التحقيقات)".