جوال

"كهرباء القدس" تصدر تعميمًا للمشتركين خلال أيام عيد الفطر

شركة كهرباء القدس

شركة كهرباء القدس

القدس - سوا

أعلنت شركة كهرباء محافظة القدس ، في بيان لها، اليوم الجمعة، أن قسم الطوارئ سيعمل على مدار الساعة لخدمة المشتركين طيلة أيام عيد الفطر.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة سوا:

هنأت أبناء شعبنا بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد

"كهرباء القدس": قسم الطوارئ سيعمل على مدار الساعة لخدمة المشتركين طيلة أيام العيد

أعلنت شركة كهرباء محافظة القدس أن مركز الاستعلامات التابع للشركة سيستقبل مكالمات الجمهور وبلاغات الأعطال طيلة أيام العيد على الأرقام التالية: 1800211511، أو 1800900900، 026269333، 022947650، موضحة أن قسم الطوارئ في الشركة سيعمل على مدار الساعة، إضافة عمل مراكز الشحن التي ستعمل من الساعة 8:00 صباحاً حتى ساعات المساء خلال فترة العيد.

واضافت الشركة أن فرقها وطواقمها الفنية والهندسية سيكونوا على أهبة الاستعداد، لمعالجة أية أعطال كهربائية حال حدوثها في كافة مناطق امتياز الشركة خلال فترة عيد الفطر.

وبهذه المناسبة السعيدة توجهت شركة كهرباء محافظة القدس ممثلة برئيس مجلس إدارتها ومديرها العام المهندس هشام العمري بأحر التهاني والتبريكات من القيادة وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس ، ودولة رئيس الوزراء د. محمد اشيتة ومن كافة أبناء شعبنا الفلسطيني، وكافة مشتركيها وموظفيها ونقابة العاملين في الشركة بشكل خاص، والأمتين العربية والإسلامية بشكل عام، داعياً العلي القدير أن يحل العيد القادم وتحققت أماني شعبنا بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وأشاد العمري بجهود الموظفين والعاملين والطواقم الفنية والهندسية التي سعت بكل طاقتها على توفير التيار الكهربائي للمشتركين في مختلف مناطق الامتياز خلال فترة انتشار وباء فيروس كورونا ، وخلال الشهر الفضيل، لاسيما في الأجواء الحارة منه.

هذا وقامت الفرق الفنية في كهرباء القدس خلال الشهر الفضيل في مختلف مناطق الامتياز، بالحفاظ على استمرارية التيار الكهربائي وموثوقيته حتى يتمكن المشتركين بتأدية واجباتهم وأعمالهم بكل سلاسة وسهولة دون انقطاع التيار الكهربائي أو أية اشكاليات.

وناشدت الشركة كافة المشتركين بترشيد استهلاك التيار الكهربائي، لتخفيف الاحمال الكهربائية على الشبكات في ظل الأجواء الحارة التي تشهدها المنطقة، خصوصاً في ساعات الذروة، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تخفيف الأحمال والضغط على شبكات الكهرباء في مناطق امتياز الشركة، متمنية من الله عز وجل أن يعيد علينا الشهر الفضيل باليمن والبركات.