جوال

التعاون الأمني لم يعد قائماً

مسؤول فلسطيني: السلطة أوقفت اتصالاتها مع وكالة المخابرات الأمريكية

قوات الأمن الفلسطيني - أرشيفية -

قوات الأمن الفلسطيني - أرشيفية -

رام الله - سوا

أكد مسؤول فلسطيني، أمس الخميس، وقف الاتصالات بين السلطة الفلسطينية ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه)، عُقب إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس التحلل من الاتفاقيات المُوقعة مع إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، احتجاجا على قرار إسرائيلي ضم أجزاء من الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ، إنه تم إبلاغ واشنطن بهذه الخطوة بعد إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، أن السلطة الفلسطينية لم تعد ملتزمة بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل والولايات المتحدة، بما في ذلك التنسيق الأمني.

أقرأ/ي أيضاً: أبو بكر: قرار إسـرائيل تجاه البنوك يعني إعادة الحكم العسكري لمناطق السـلـطة الفلسطينية

وفيما يتعلق بالتعاون مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، قال عريقات للصحفيين في اتصال عبر الفيديو: "هذا (التعاون) توقف بانتهاء خطاب الرئيس الفلسطيني". بحسب ما أورده موقع "عربي21"

وأكد عريقات: "الأمور تتغير، وقد قررنا أن الوقت قد حان الآن للتغيير".

وشدد على أن "التعاون الأمني مع الولايات المتحدة لم يعد قائما، التنسيق الأمني مع إسرائيل لم يعد قائما أيضا... سنحافظ وحدنا على الأمن والنظام العام وحكم القانون".

وانسحبت قوات الأمن الفلسطينية، مساء الخميس الفلسطينية انسحبت من بلدات "بدو" و"قطنة" و"بيت اكسا" شمال غرب مدينة القدس المحتلة، ومناطق العيزرية وأبو ديس، شرق المدينة، وجميعها مصنفة ضمن مناطق "ب" بموجب اتفاقية "أوسلو" الثانية للسلام، بحسب ما أورته وكالة "الأناضول"