جوال

لبنان: إزاحة الستار عن النصب التذكاري لشهداء العودة في مارون الراس

إزاحة الستار عن النصب التذكاري لشهداء العودة في مارون الراس بلبنان

إزاحة الستار عن النصب التذكاري لشهداء العودة في مارون الراس بلبنان

بيروت - سوا

بحضور سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، ومسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله حسن حب الله، ورئيس بلدية مارون الراس وعدد من الشخصيات الوطنية والدينية والاجتماعية والاعتبارية، وقادة سياسيين وأمنيين فلسطينيين ولبنانيين، تم إزاحة الستار عن النصب التذكاري لشهداء مسيرة العودة الـ6 الذين استشهدوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي عام 2011.

وافتتحت النصب التذكاري في حديقة إيران ببلدة مارون الراس، لمناسبة يوم القدس العالمي الذي يصادف في اخر جمعة من شهر رمضان المبارك، وذكرى نكبة فلسطين وشهداء العودة، حيث شارك بالاحتفال الذي نظمته لجنة دعم المقاومة في فلسطين، وفد من قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، ضم أمين سر حركة فتح والمنظمة فتحي ابو العردات، حسين فياض أمين سر إقليم حركة فتح، علي فصيل مسؤول الجبهة الديمقراطية، مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية، صلاح اليوسف مسؤول جبهة التحرير الفلسطينية، غسان ايوب، مسؤول حزب الشعب افلسطيني، تامر عزيز مسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أبو النايف عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية، ابو اياد الشعلان أمين سر اللجان الشعبية في لبنان، مسصطفى مراد المسؤول السياسي لحزب فدا.

بدوره، قال حب الله: "أنتم أيها الغرب الحاقد بشقيه الأوروبي والأميركي شركاء في جريمة اغتصاب أرض فلسطين، وفي تهجير هذا الشعب من أرضه لمدة تتجاوز سبعة عقود من الزمن، وعذاب وقهر وغلبة أكثر من قرن، وهذا اليوم ستحول إلى يوم عودة، وستعود فلسطين إلى اهلها عاجلاً ام آجلاً".

ولفت ابو العردات أمين سر حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية، إلى أنه "نفتتح اليوم النصب التذكاري لشهداء العودة ونستحضر صور هؤلاء الشهداء الابطال بكل فخر واعتزاز، سيما عندما كنا نحضّر مسيرة العودة نحن والاخوة في الاحزاب الفلسطينية واللبنانية والاخوة في حزب الله وحركة امل، كنا نقول كم نحن بحاجة من حافلات لنقل الاخوة الى هذا المكان لاحياء مسيرة العودة".

من ناحيته، قال عبد الهادي مسؤول حركة حماس وأمين سر تحالف القوى الفلسطينية ألقى كلمة وجه فيها "التحية إلى الشعب الفلسطيني والى الاسرى البواسل في سجون الاحتلال والى الشعب الفلسطيني المنتشر في الشتات، والى الشهداء الذين ضحوا بدمائهم من اجل ان تبقى القدس عاصمة فلسطين الى الابد".

وللمناسبة عينها، أقيمت مراسم رفع العلم الفلسطيني على سارية عملاقة في بلدة عديسة عند الحدود اللبنانية الفلسطينية، ليعلن بعد ذلك المخطط الهندسي لحديقة شهداء العودة، ويوضع حجر الأساس لها إيذاناً ببدء تشييدها.