جوال

"الفسيخ" تتصدر وجبات الغزّيين في عيد الفطر

الفسيخ

الفسيخ

غزة - سوا

تختلف الموائد في عيدي الفطر والأضحى من دولة لأخرى حول العالم، وتختلف حتى من منطقة لأخرى داخل البلد الواحدة، وتختلف كذلك طبيعة الموائد بين العيدين.

ويعد طبق الأسماك المملح "الفسيخ"، من أهم الأكلات الشعبية، التي تزين موائد الغزّيين في صباح يوم العيد كعادة توارثوها منذ القدم، ويحرصون على تحضيره ويرافقه دومًا طبق الطماطم المقطعة والمقلية، والمضاف إليها الفلفل والبصل.

ويفضل الغزيين تناولها في عيد الفطر بعد شهر كامل من الحرمان منها نظرًا لأنها تسبب العطش ونظرًا لأنهم يفضلون في شهر رمضان تناول اللحوم والأكلات الدسمة.

ويحذر أطباء وخبراء تغذية من الإفراط في تناوله، لتسببه في العديد من المشاكل الصحية المرتبطة بارتفاع نسبة ملوحته وطريقة تخزينه.

فتلك الأكلات التي تتصدر مائدة عيد الفطر تغيب عن عيد الأضحى الذى يعرفه الكثيرون بـ"عيد اللحمة" لتصدر اللحوم المشهد بسبب ذبح الأضحية في البيوت وتبادل لحومها بين بيوت الجيران والأقارب.

و يحرصوا على تحضير المخبوزات المحشوة بالملبن أو العجوة وأيضا المكسرات، ومن المعروف أن الغزيين يتناولون هذه المخبوزات في الصباح بعد أداء صلاة عيد الفطر المبارك.