جوال

بسبب كورونا

مشاهد مؤثرة لإحياء ليلة القدر في مسجدي الحرام والأقصى

مشاهد مؤثرة لإحياء ليلة القدر في مسجدي الحرام والأقصى

مشاهد مؤثرة لإحياء ليلة القدر في مسجدي الحرام والأقصى

الرياض - سوا

بأعداد محدودة اقتصرت على العاملين والأئمة والخطباء، أحيا المسلمون ليلة الـ 27 من رمضان والتي يرجح العلماء أنها ليلة القدر، في المسجد الحرام والمسجد الأقصى، نتيجة الإغلاق المفروض والإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا .

ونشرت رئاسة شؤون الحرمين على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صورا للصلاة في صحن المطاف، الذي اقتصر الحضور فيه على أئمة الحرم المكي وعدد محدود من العاملين فيه.

ويأتي ذلك بسبب إغلاق الرياض الحرم أمام المصلين في بدايات مارس الماضي، لمنع تفشي الوباء بين زواره.

وقالت الرئاسة إن هناك تكثيفا للجهود لتقديم الخدمات للمصلين في صلاة التهجد بالمسجد الحرام، وسط الاحترازات الوقائية، حيث حرصت على أن تكون صفوف المصلين متباعدة.

إلى ذلك تداول فلسطينيون مشاهد مؤثرة من المسجد الاقصى المبارك، حيث بدت ساحاته فارغة تمامًا باستثناء عدد من العاملين به يقيمون الليل بداخله، فيما حرص البعض الآخر على إحياء ليلة القدر على أبواب الأقصى المغلق متخذين كافة الإجراءات الاحتياطية لنع انتشار كورونا.

كما ذهب بعض رواد مواقع التاصل الاجتماعي إلى مقارنة صور إخياء ليلة القدر هذا العام بالعام الماضي والتي أظهرت خلو باحات المسجد الأقصى من مئات الآلاف المصلين الذين كانوا يرتادونه في كل عام.

وكان مجلس أوقاف القدس المحتلة أعلن أمس فتح المسجد الأقصى أمام المصلين بعد عيد الفطر مباشرة مع أخذ كافة الإجراءات والتحوطات للحد من تفشي كورونا.