جوال

بزعم تهريب أسلحة

إصابة أردني برصاص الجيش الإسرائيلي في الباقورة

منطقة الباقورة والغمر

منطقة الباقورة والغمر

تل أبيب - سوا

أكدت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار تجاه مواطن أردني في منطقة الباقورة جنوب بحيرة طبارة قرب الحدود الأردنية.

وقالت قناة "كان" العبرية، إن قوات الاحتلال فتحت النار صباح اليوم على مواطن أردني يبلغ من العمر (49) عاماً في منطقة سمخ جنوبي بحيرة طبرية عند الحدود الأردنية مما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة، بزعم أنه كان يحاول تهرب أسلحة من الأردن إلى إسرائيل.

ونُقل المواطن الأردني الجريح إلى مستشفى بورية قرب طبرية، حيث وُصفت إصابته بالمتوسطة، فيما نشب حريق في أعقاب إطلاق القوات الإسرائيلية قذائف إنارة. بحسب ما أورده موقع "عربي21"

ومن جانبه قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن قوات الجيش بالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية أحبطت الليلة الماضية محاولة لتهريب أسلحة على الحدود مع الأردن.

وأورد أن قوات الجيش رصدت مشتبه فيهما من الأردن، وقام أفراد الشرطة بإطلاق النار تجاههم بعدما تسللا إلى الداخل، ما أدى لإصابة أحد المتسللين بجروح طفيفة نقل على إثرها لتلقي العلاج في المستشفى داخل إسرائيل.

وأشار إلى أن المشتبه الثاني فر إلى الأردن، زاعماً ضبط 9 مسدسات و 6 بنادق ووسائل قتالية أخرى تم تهريبها.

ونوه إلى أنه خلال عملية الإحباط أطلقت قوات الجيش عدة قنابل ضوئية التي سببت بإشعال الحرائق في المنطقة، لم تقع إصابات في صفوف القوات

وكانت إسرائيل قد انسحبت من منطقة الباقورة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وذلك بموجب قرار الحكومة الأردنية بعدم تمديد اتفاقية استئجار الباقورة والغمر، واستعادتهما، بعد أن استأجرتهما إسرائيل بموجب اتفاقية سلام بين الجانبين، في عام 1994. كما انسحبت من منطقة الغمر، نهاية نيسان/أبريل الماضي.