جوال

تقرير : الاقتصاد الإسرائيلي لن يتعافى من كورونا قبل هذا الوقت

تقرير : الاقتصاد الإسرائيلي لن يتعافى من كورونا قبل هذا الوقت

تقرير : الاقتصاد الإسرائيلي لن يتعافى من كورونا قبل هذا الوقت

تل أبيب - سوا

كشفت معطيات تقرير نشره مركز "تاوب" لدراسات السياسة الاجتماعية في إسرائيل اليوم الأربعاء، أن مستويات الأسعار في البلاد لا زالت مرتفعة، فيما يلاحظ انخفاض ​​إنتاج الفرد بشكل مطرد، مع توقع أن يتعافى الاقتصاد من أزمة كورونا في وقت مبكر من العام 2021.

ووفقاً للاقتصاديين، فإن الناتج المحلي الإجمالي لإسرائيل ينمو بمعدل معقول، لكن معدل النمو آخذ في الانخفاض منذ عقد من الزمان، وفيما يتعلق بتكلفة المعيشة، يظهر أن مستوى الأسعار في البلاد قد انخفض، لكنه لا يزال مرتفعا. كما انخفض عدم المساواة والتمييز في إسرائيل، لكنه لا يزال مرتفعاً مقارنة بمعظم البلدان المتقدمة.

وذكر التقرير الذي صدر اليوم الأربعاء، أن قرار الحكومة بإغلاق الاقتصاد بسبب وباء كورونا قد ساهم بارتفاع معدلات البطالة، بما في ذلك العمال في إجازة غير مدفوعة الأجر، إلى 25 % في منتصف نيسان/أبريل الماضي، مما تسبب في انخفاض الناتج المحلي الإجمالي وتعميق العجز، وفق موقع عرب 48.

وعلى مدى العقد الماضي، كان هناك انخفاض مطرد في نمو الناتج المحلي الإجمالي للفرد، بمتوسط ​​1.5% في 2019-2017، بالإضافة إلى انخفاض مساهمة رأس المال البشري في النمو.

ونظراً لتأثير كورونا، من المتوقع أن ينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5.3 % في عام 2020 ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7.2 %.

ومع ذلك، فإن الاقتصاديين في المركز متفائلون ويتوقعون نموًا بنسبة 8.7% في الاقتصاد في وقت مبكر من عام 2021، ونمو نصيب الفرد 6.8%.

ووفقاً لتقرير، كان هناك تباطؤ في نمو إنتاجية العمل، من بين أمور أخرى، بسبب دخول السكان ذوي المهارات المنخفضة إلى سوق العمل، "يشير انخفاض الإنتاجية إلى نقص الاستثمار الخاص في رأس المال المادي في الاقتصاد، وهو الوضع الذي سيستمر لفترة طويلة بسبب أزمة كورونا".

جدير بالذكر أن وزارة الصحة الإسرائيلية، أعلنت مساء الثلاثاء، عن تسجيل حالتي وفاة و12 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليستقر العدد الإجمالي للإصابات عند 16659 إصابة من بينها 278 حالة وفاة.