جوال
اعلان تليجرام

مشاهدة فيديو رانيا عبد المسيح المخطوفه في المنوفية

فيديو رانيا عبد المسيح المخطوفه

فيديو رانيا عبد المسيح المخطوفه

القاهرة - سوا

سلطت وسائل إعلام مصرية، يوم الاثنين، الضوء على تفاصيل قصة فيديو رانيا عبد المسيح حليم، وذلك بعد الأنباء التي راجت عبر منصات التواصل الاجتماعي بشأن اعتناقها الدين الإسلامي، وتعرضها للخطف.

وقالت قناة الكرامة إنه منذ الإعلان عن اختفاء رانيا عبد المسيح عقب ظهور فيديو لها تتحدث فيه عن إسلامها والناس شعروا أن ذلك كان تحت ضغط، منوهة إلى حملة كبيرة يقوم بها والدها وأخيها وزوجها من أجلها.

وذكرت مذيعة قناة الكرامة أن رانيا عبد المسيح تبلغ من العمر 39 سنة، وتركت منزلها بعد العيد بعدد من الأيام، معتبرة أن هناك سر أو شيء خطأ في الموضوع. وفقا لها.

وكانت رانيا عبد المسيح، قد قالت في مقطع الفيديو المتداول : "أنا مدرسة في العراقية ولست مخطوفة وخرجت بإرادتي من البيت ومسلمة من تسع سنوات وأخيرا وجدت الطريق، ولم أعد أحل لزوجي وإن أردت العودة سأرجع لوحدي".

وقال ريمون عبد المسيح شقيق رانيا للقناة: أشكر كل الذين يساعدون أختي وأدعوا الجميع للصلاة من أجل رجوعها، موضحا أن شقيقته مسيحية وخدمت في الكنيسة ولديها بنات متفوقات في التعليم.

وأضاف: رانيا إنسانة طيبة ومهذبة، والجميع يشهد بذلك، وتزور الكنائس وهي بشوشة وكل الصفات الجميلة فيها، مناشدا كل الذين يسمعه بأن يقدم خدمة لها بالصلاة من أجل عودتها إلى بيتها وأولادها وأهلها.

ودعا خاطفي شقيقته رانيا عبد المسيح إلى إعادتها، لافتا إلى أن كل المواطنين كانوا معها، رغم محاولات البعض من أجل شق الصف، وأن الخاطفين يريدون ضرب الوحدة الوطنية في الصميم.