جوال

مركز حقوقي يحذر من كارثة إنسانية تُهدد حياة الفلسطينيين

مخيمات اللاجئين

مخيمات اللاجئين

غزة - سوا

حذّر مركز "حماية" لحقوق الإنسان في بيان له، اليوم الأحد، من خطورة استمرار وقف وتجميد الأموال المخصصة لدعم اللاجئين الفلسطينيين في ظل الحاجة الماسة للموارد المالية لتوفير وسائل وإجراءات الوقاية من تفشي وباء " كورونا ".

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة سوا:

"حماية" يحذر من كارثة إنسانية نتيجة استمرار قطع وتجميد المساعدات المالية
المقدمة للشعب الفلسطيني في ظل تفشي وباء كورونا

مركز حماية لحقوق الإنسان من كارثة إنسانية تهدد حياة الفلسطينيين في قطاع غزة ومخيمات اللجوء والضفة المحتلة بما فيها مدينة القدس نتيجة استمرار قطع وتجميد المساعدات المالية التي تقدمها الدول للشعب الفلسطيني لاسيما لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين " الأونروا " في ظل تفشي جائحة كورنا والحاجة الماسة لاتخاذ تدابير وإجراءات وقائية لحماية اللاجئين .

كما يتابع المركز الحالة الإنسانية التي يعيشها أكثر من 2 مليون مواطن تحت وطأة الحصار نتيجة استمرار القيود التي لازالت تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من 14 عام بالإضافة للنقص الحاد في الموارد المالية الذي تعاني منه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين نتيجة وقف عدد من الدول المانحة وأهمها الولايات المتحدة الامريكية للمساعدات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين ،بحيث يشكل استمرار فرض التجميد وتقليص ووقف الموارد المالية صورة من صور العقاب الجماعي بحق المدنيين الفلسطينيين في الداخل وفي مخيمات اللجوء.

مركز حماية لحقوق الإنسان إذ يجدد تحذيره من خطورة استمرار وقف و تجميد الاموال المخصصة لدعم اللاجئين من أبناء الشعب الفلسطيني في ظل الحاجة الماسة للموارد المالية لتوفير وسائل وإجراءات الوقاية من تفشي وباء

كورونا، فإنه يستنكر صمت المجتمع الدولي على سياسة سلطات الاحتلال في وقف وتجميد ومصادرة أموال تعود لصالح الشعب الفلسطيني، وبدوره:

1. يطالب المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال لتحمل مسئولياتها تجاه سكان الأراضي المحتلة ، ويدعو لتوفير الدعم اللازم للأونروا وقطاع غزة لتمكينه من مواجهة أزمة كورونا التي تعصف بالعالم.

2. يطالب الإدارة الأمريكية بوقف سياسة الانحياز لصالح سلطات الاحتلال ع ويدعوها للاستجابة لمطالب ٥٩ عضو من الكونجرس الامريكي والمتمثلة بتوفير المساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين وتقديم المساعدات لمستشفيات القدس الشرقية.

3. يدعو مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية والدولية لضرورة الحشد لصالح توفير مساعدات مالية عاجلة للشعب الفلسطيني لاسيما في قطاع غزة ومخيمات اللجوء .