جوال

المحامون الشرعيون تحذّر من سموم تبثها قنوات تلفزة عربية في أعمال درامية

نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين

نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين

غزة - سوا

حذّر نقيب المحامين الشرعيين الفلسطينيين أيمن أبو عيشة، اليوم الأربعاء، من خطورة ما يُحاك ضد القضية الفلسطينية، من قبل قنوات تلفزة عربية، بدأت العمل بوتيرة ملحوظة لشرعنة وجود إسرائيل والتسليم بها.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة (سوا) الاخبارية:

"المحامون الشرعيون" تحذّر من سموم تبثها قنوات تلفزة عربية في أعمال درامية لشرعنة وجود "إسرائيل"

شجبت نقابة المحامين الشرعيين الفلسطينيين، محاولات بعض قنوات  التلفزة العربية، بث سمومها للجمهور من خلال أعمال درامية، تهدف لكي وعي المواطن العربي، وشرعنة وجود "إسرائيل" في المنطقة.

وحذّر نقيب المحامين الشرعيين الفلسطينيين أيمن أبو عيشة، من خطورة ما يُحاك ضد القضية الفلسطينية، من قبل قنوات تلفزة عربية، بدأت العمل بوتيرة ملحوظة لشرعنة وجود "إسرائيل" والتسليم بها، وتعزيز ثقافة الهزيمة والاستسلام في أوساط الجمهور العربي والإسلامي.

ويؤيد أبو عيشة، الرئيس التونسي قيس سعيّد، في رفضه إطلاق مصطلح "تطبيع" على العلاقة مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، فهو ينظر لذلك بأنه خيانةٌ للقيم والمُثل والأوطان، التي نتغنى جميعاً بولائنا ودفاعنا عنها.

وبيّن أن قيمنا، وأخلاقنا، وشرعنا، وقوميتنا، وعروبتنا، تتعارض مع هذه الهرولة الثقافية والإعلامية باتجاه العدو الإسرائيلي، الذي يُمثل وجوده ككيان تهديداً ليس فقط للفلسطينيين وحدهم، بل للعرب والمسلمين أينما وجدوا.

ونبّه أبو عيشة إلى خطورة هاشتاقات مشبوهة يطلقها الذباب الإلكتروني لأنظمة تحاول أن تُصدّر موقف، وكأن بعض الشعوب العربية لا تعني لها فلسطين، في إشارةٍ منه لهاشتاق #فلسطينليستقضيتي.

ويراهن نقيب المحامين الشرعيين الفلسطينيين، على وعي المواطن العربي، باعتباره جداراً منيعاً في مواجهة هذه المحاولات اليائسة، التي تهدف من خلالها بعض الأنظمة للحفاظ على وجودها، وحماية عروشها.