جوال

حقيقة وفاة الفنانة المصرية غادة عادل بحادث سير

غادة عادل

غادة عادل

القاهرة - سوا

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الاثنين 27 أبريل 2020، خبر وفاة الفنانة المصرية غادة عادل جراء حادث مروري، مما أثار ضجة واسعا في الوسط الفني ،حيث ولم يصدر أي تصريح من الجهات الرسمية في مصر أو القريبة من الفنانة غادة عادل تؤكد أو تنفي تلك الانباء.

وبحسب وسائل إعلام محلية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي : ”عاجل وفاة الفنانة المصرية غادة بشكل مفاجئ قبل قليل، مشيرا إلى أنها خضعت لعملية جراحية عاجلة بعد إصابتها بمرض في المعدة، لكنه أكدما نشره أن الفنانة المصرية على قيد الحياة ولم تتعرض لحادث مروري.

ومن جانب أخر، علقت الفنانة المصرية، غادة عادل، على ما تعرضت له من رعب وتعذيب في أولى حلقات برنامج المقالب "رامز مجنون رسمي".

وبعد أن شارك مقدم البرنامج رامز جلال، لقطة من الحلقة، والتي تبيّن جلوس غادة عادل على "كرسي الاعتراف" وهي في حالة صدمة، عبر حسابه على "إنستغرام"، ردت الممثلة عليه متوعدة إياه: "ماشي يا رامز أما أشوفك بس".

وتابعت لافتة إلى أنه من المفترض أن تشارك رامز جلال بطولة فيلم جديد، ولكنها قد تنسحب منه بعد الذي تعرضت له في البرنامج.

كما علق عبد الرحمن على تعذيب والدته في برنامج "رامز مجنون رسمي"، وقال لرامز جلال عبر "إنستغرام": "حرام عليك يا رامز ليه تعمل في ماما كده".

وأضاف متوعدا رامز جلال: "ماشي يا رامز أنا بقى هعمل فيك مقلب عشان اللي عملته في ماما".

والفنانة غادة عادل ممثلة مصرية. ولدت في بنغازي بليبيا، وأمضت فيها طفولتها وصباها، واستمرت فيها وحملت شهادة في مجال الإدارة من كلية التجارة والاقتصاد بجامعة قار يونس من ليبيا، وذلك لظروف عمل والدها بليبيا.

وبدأت "غادة عادل" مشوارها الفني من خلال الإعلانات، ثم جاءت شهرتها بعد أن شاركت المطرب هاني شاكر في تصوير أغنية "تخسري" عام 1997.

وقدمت في العام نفسه عملين في التلفزيون من خلال فوازير أبيض وأسود ومشاركتها في الجزء الأول من مسلسل زيزينيا. البداية الحقيقية لمشوارها الفني كانت مع فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" في عام 1998 بمشاركة مجموعة من النجوم محمد هنيدي، أحمد السقا، منى زكي وهاني رمزي.