جوال

ليس أمامنا خيارات أخرى

اللواء ابو نعيم: لن نتردد في محاسبة كل من يحاول خرق الإجراءات وتهديد حياة المواطنين

اللواء توفيق ابو نعيم - أرشيفية -

اللواء توفيق ابو نعيم - أرشيفية -

غزة - سوا

قال اللواء توفيق ابو نعيم وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة ، اليوم الخميس، إنه لن نتردد في محاسبة كل من يحاول خرق الإجراءات المُتبعة وتهديد حياة المواطنين.

وأضاف ابو نعيم في بيان نشرته وزارة الداخلية، "إنني أؤكد على تطبيق خطة وزارة الداخلية والأمن الوطني لاستقبال شهر رمضان المبارك، والتي ترتكز هذا العام على تنفيذ إجراءات الوقاية والسلامة كافة، فليس أمامنا خيارات أخرى، وبهذا الشأن أدعو أبناء شعبنا إلى تفهّم تلك الإجراءات الاضطرارية، والتي لم نكن نرغب بها إلا من أجلهم وحفاظًا على حياتهم".

وتابع: "أوجه رسالتي لأبنائي وإخواني في وزارة الداخلية والأمن الوطني بالتهنئة أولاً؛ وأُحييهم على روح المسؤولية العالية التي يتحلون بها والعطاء اللامتناهي، من أجل أن يجتاز أهلنا وشعبنا هذه المحطة الصعبة، ونحن على ثقة بذلك رغم كل التحديات".

وأوصى وكيل وزارة الداخلية، الأجهزة الأمنية المختصة والمكلّفة بتنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا بالتحلي بالصبر أثناء التنفيذ، وبذل كلّ جهد ممكن لتحقيق ما نصبو إليه بالحكمة والأناة واللجوء لاستخدام أساليب فرض النظام والقانون في أضيق نطاق وبعد استنفاد كل الوسائل الأخرى.

وأكد أن الداخلية اتخذت قراراتٍ صعبةً لتجنب ما هو أصعب، ولَم يكن سهلاً علينا، قرار إغلاق المساجد ومنع الإفطارات الجماعية وكل مظاهر التجمعات في الأماكن العامة التي تميز هذا الشهر الكريم.

وأشار أبو نعيم إلى أن هذه القرارات جاءت بعد دراسة وتعمّق من قبل جهات الاختصاص في الوزارات صاحبة العلاقة، وبعد استنفاذ كل جهد ممكن، بما يُحقق مصلحة شعبنا في هذه المرحلة.

وهنأ اللواء أبو نعيم أبناء شعبنا وأمّتنا بحلول شهر رمضان المبارك، الذي يمر علينا هذا العام مختلفاً عن كل عام، وعمّا اعتدنا عليه، في ظل ما يجتاح العالم من وباء "كورونا" الخطير، موجهاً تحيةً خاصةً إلى كل الكوادر العاملة في مراكز الحجر الصحي، الذين سيقضون الشهر الفضيل بعيداً عن أهلهم وذويهم من أجل تأدية رسالةٍ ساميةٍ في خدمة أبناء شعبنا.