جوال

الأونروا ترد على حادثة النفايات الطبية الموضوعة بجانب جدار مركز صحي برفح

الأونروا

الأونروا

غزة - سوا

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "ألأونروا" في بيان لها اليوم الخميس، إنه بعد التحقيق مع حادثة بعض النفايات الطبية الموضوعة بجانب جدار مركز تل السلطان الصحي التابع للأونروا في رفح، جنوب قطاع غزة ، تبين أنه لم يكن هناك أي خطأ من قبل الموظفين. وكذلك سنقوم بفحص الأطفال الذين كانوا يلعبون بالقرب من تلك المخلفات لضمان سلامتهم وصحتهم.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة سوا:

تم تداول مقطع فيديو قصير الأسبوع الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه بعض النفايات الطبية الموضوعة بجانب جدار مركز تل السلطان الصحي التابع للأونروا في رفح، جنوب قطاع غزة. وقال الشخص الذي كان يقوم بالتصوير أن موظفي المركز الصحي التابع للأونروا قد ألقوا هذه النفايات عن عمد خارج مباني المركز الصحي، والتي يمكن أن تلحق الضرر بالحي، وخاصة الأطفال القريبين من المركز الصحي.

وعند وصول هذه المعلومات إلى إدارة الأونروا في غزة فقد أصدرت تعليماتها مباشرةً بإزالة النفايات، وطلبت من الفريق في الموقع عقد اجتماع مع لجنة الحي. علاوةً على ذلك، أعطت إدارة الأونروا في غزة تعليماتها بإجراء تحقيق في الأمر. وتشير النتائج الأولية إلى أنه لم يكن هناك أي خطأ من قبل الموظفين. وكذلك سنقوم بفحص الأطفال الذين كانوا يلعبون بالقرب من تلك المخلفات لضمان سلامتهم وصحتهم.

إن الأونروا لا تتسامح إطلاقا مع أي انتهاك لتدابير السلامة والصحة العامة. وبينما تطبق الأونروا إجراءات السلامة والأمن، فإنها تدعو المجتمع في رفح للاضطلاع بالمسؤولية والمساعدة على حماية الأطفال من خلال منعهم من اللعب بالقرب من المواد الخطرة، بما في ذلك النفايات الطبية.

إن الأونروا تنظر بعين الاحترام الشديد لكافة الصحفيين ووسائل الاعلام الذين كانوا دائمًا يدعمون جهودنا ويسلطون الضوء على احتياجاتنا في جميع أنحاء قطاع غزة. سنبقى متعاونين مع الصحافة الاستقصائية والنقد البناء لأن ذلك يساعد في تحسين نوعية خدماتنا.

تقدر الأونروا جهود الصحفيين ووسائل الإعلام في مساعدتنا على رفع مستوى الوعي ونشر الرسائل التي تساعد على الحفاظ على أمن المجتمع في جميع أنحاء قطاع غزة.