جوال

المجلس الأعلى للشباب والرياضة يُعلن استمرار صرف رواتب العاملين في القطاع الرياضي

المجلس الاعلى للشباب والرياضة

المجلس الاعلى للشباب والرياضة

رام الله - سوا

أعلن المجلس الأعلى للشباب والرياضة، مساء اليوم الأحد، عن استمرار صرف رواتب العاملين في القطاع الرياضي وفقاً لما تم إقراره مسبقاً.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة سوا الإخبارية:-

بيان صادر عن المجلس الأعلى للشباب والرياضة

في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها فلسطين والعالم أجمع من تفشٍ لفايروس كورونا ، واستمراراً لحالة المتابعة ترأس اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، اليوم السبت 12-4-2020 اجتماعا مع الأمناء العامين لمؤسسات المنظومة الرياضية والشبابية والكشفية والإرشادية، لمناقشة آخر المستجدات فيما يتعلق بوضع المنظومة في ظل استمرار حالة الطوارئ الناجمة عن جائحة كورونا، وخصوصا فيما يتعلق بالوضع المالي والإداري نتيجة تأجيل كافة الأنشطة الرياضية دوليا وقاريا ووطنيا، وفي ظل انشغال العالم بأولوية الحفاظ على الصحة والسلامة العامة، فقد تقرر ما يلي:

- يتم عمل مراجعة لآلية الدوام في كافة مؤسسات المنظومة الرياضية والشبابية والكشفية خلال الأسبوع القادم، وذلك بناءً على المستجدات الدولية والوطنية وبما ينسجم مع تعليمات جهات الاختصاص في وزارة الصحة.

- استمرار صرف رواتب العاملين في القطاع الرياضي وفقا لما تم اقراراه مسبقا.

- تم تأمين قرض مالي من بنك فلسطين لضمان استمرار الحياة الرياضية في فلسطين وفقا لخطة طوارئ حتى نهاية العام، بحيث يتم توزيع مبلغ مليون شيكل على الأندية والمجموعات الكشفية في المحافظات الشمالية والجنوبية، ويستثنى من هذا البند كل من أندية الاحتراف والاحتراف الجزئي، في حين يجرى دراسة آلية توفير الدعم لها خلال الأسابيع القادمة.

- نحيي ونثمن جهود جميع الطواقم الطبية والأمنية والإعلامية العاملة في الميدان، والتي تصل الليل بالنهار ساهرين على سلامة وأمن أبناء شعبنا.

- كما نحيي جهود كافة متطوعي القطاع الرياضي والشبابي والكشفي الذين ساندوا الجهود الوطنية لمكافحة الوباء، ونخص بالذكر المجموعات الكشفية التي ساهمت في عملية التوعية والتنظيم وتقديم المساعدة لأبناء شعبنا في كافة المناطق، كما نهيب بكافة العاملين في القطاع الرياضي والكشفي والشبابي في كافة المحافظات للمشاركة في العامل التطوعي في محافظاتهم، آملين من العلي القدير زوال هذه الغمامة وعودة الحياة الى مجراها الطبيعي في أقرب وقت.

حمى الله فلسطين وشعبها، وأمانينا بالسلامة للجميع