جوال

بشأن صفقة تبادل الاسرى

مسؤول اسرائيلي لحماس: هذا الفرصة لن تتكرر

الجنود الإسرائيليين المفقودين في غزة.

الجنود الإسرائيليين المفقودين في غزة.

تل أبيب - سوا

قال مسؤول أمني إسرائيلي، مساء اليوم الخميس، إن إسرائيل "لديها نية وجدية" في المبادرة التي أطلقها قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار حول صفقة تبادل أسرى، وأن بنيامين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو أبدى استعداده للمفاوضات عبر الوسطاء.

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، عن المسؤول "رفيع المستوى" الذي رفض الكشف عن هويته أو منصبه، قوله "لدينا نية حسنة وجدية من جانبنا، وعلى حماس أن تفهم أن هذه الفرصة لمرة واحدة ولن تتكرر".

أقرأ/ي أيضاً: الزهار: حـمـاس حددت شروط وأسماء ومن لهم الأولويات بالإفراج من الأسرى

وأبدت حركة حماس في تصريحات مُختلفة استعداداه لإجراء مفاوضات بشأن صفقة تبادل أسرى، في أعقاب تصريحات نتنياهو التي اعتبرتها الحركة تهدف لتحقيق غايات إعلامية. بحسب ما أوردته صحيفة " القدس "

وفي وقت سابق من اليوم، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، إن رغبة الحركة في إخراج الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال الإسرائيلي تضاعفت، وقيادة حماس تدرس مدى جدية عرض إسرائيل بشأن إنجاز صفقة تبادل أسرى جديدة.

وأكد الزهار في حوار لصحيفة "فلسطين"، أن حركة حماس حددت الشروط والأسماء ومن لهم الأولويات بالإفراج عنهم خصوصاً المرضى وكبار السن، قائلاً: "مبدأنا بالأساس أن نفرج عن الأسرى بأي شكل كان، وهذا أمر اتبعناه منذ فترة طويلة أشهرها كان في صفقة (وفاء الأحرار) عام 2011".

وأشار إلى أن الأسرى بسجون الاحتلال في وضع خطر جدًا، وأن رغبة حماس بإخراجهم تضاعفت، مشددا على أنه لا بد من العمل على تحرير الأسرى، وأن حماس تريد صفقة تبادل متوازنة تحقق الغاية، لا يكسب فيها الاحتلال على حساب أسرانا.

ونوه الزهار إلى أنه يمكن أن يجد الاحتلال وسطاءً أكثر من السابق، لكن لا نريد أن يكون هذا الأمر محاولة يستخدمها أي طرف من الأطراف الإسرائيلية في موضوع المساومة وتشكيل الحكومة على حساب الآخرين، وأن لا تكون لعبة سياسة يحاول رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو رفع اسمه على حساب الأسرى.

وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أصدر أول من أمس بيانًا جاء فيه، أن منسق شؤون الأسرى والمفقودين يارون بلوم وطاقمه وبالتعاون مع هيئة الأمن القومي ومؤسسة الاحتلال الأمنية "مستعدون للعمل بشكل بناء من أجل استعادة القتلى والمفقودين وإغلاق هذا الملف" ودعا إلى بدء حوار فوري من خلال الوسطاء.