جوال

صحيفة: هكذا أنقذ "الطيبي" 110 طلاب فلسطينيين كانوا عالقين في تركيا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والنائب أحمد الطيبي

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والنائب أحمد الطيبي

الناصرة - سوا

قالت صحيفة القدس المحلية، اليوم الأربعاء، إن النائب أحمد الطيبي عضو "القائمة المشتركة"، ساهم في إنقاذ 110 طلاب فلسطينيين كانوا عالقين في تركيا.

وذكرت الصحيفة أن رحلة إنقاذ لطلاب فلسطينيين يدرسون في تركيا هبطت الليلة الماضية في مطار اللد بعدما أقلتهم طائرة تركية خصيصا رغم إغلاق الأجواء.

وأضافت : "يقف من وراء هذه الرحلة الدراماتيكية النائب أحمد الطيبي الذي كان رتب لرحلة لشركة "يسرائير" لتقل هؤلاء الطلاب، إلا أن السلطات الأمنية الإسرائيلية ألغت الرحله في اللحظة الأخيرة، مما حدا بالدكتور الطيبي التوجه مباشرة لمكتب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ، طالباً تخصيص طائرة خاصة لإعادة الطلاب الفلسطينيين". 

وتابعت : "فعلاً تجاوب الجانب التركي وقرر رحلة إنقاذ خاصة عبر الخطوط الجوية التركية التي أقلت الليلة الماضية 110 طالباً فلسطينياً، منهم حوالي 40 طالباً من القدس الشرقية".

اقرأ/ي أيضا.. أول اختبار يكشف خطورة كـورونا على الشخص المصاب

وأشاد النائب أحمد الطيبي بتجاوب مكتب الرئيس التركي، مقدماً شكره للرئيس رجب طيب أردوغان على هذه اللفتة الانسانية الكريمة، التي أعادت أبناءنا للبلاد في خضم هذه الأزمة العالمية.

بدوره شكر مؤنس عبد الحليم رئيس مجلس كفر مندا النائب أحمد الطيبي على هذا العمل المميز حيث استغل علاقاته الدولية لإنقاذ أبنائنا وبناتنا عبر هذه الرحلة الدراماتيكيه.

وبحسب الصحيفة، فقد تم نقل الطلاب إلى المستشفى الفرنساوي في الناصرة لإجراء فحوصات فيروس كورونا ، وفيما بعد، استلم التجمع المقدسي 40 طالباً مقدسياً تم حجرهم في فندق سان جورج بالقدس حيث تم تحويل الفندق لمركز حجر اجتماعي.

يذكر أن هذه هي آخر رحلة دولية هبطت بالأمس في مطار بن غوريون قبل إغلاق الأجواء الإسرائيلية بسبب قرار الإغلاق قبل "عيد الفصح".