جوال

7 حالات مصابة بكورونا تحت المتابعة الصحية في رفح

الصحة بغزة: قادرون على إجراء فحوصات كورونا في القطاع دون الحاجة لإرسالها للخارج

أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة غزة

أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة غزة

غزة - سوا

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة ب غزة أشرف القدرة، اليوم الثلاثاء، أن المختبر المركزي اتم 489 فحص مخبري خلال اليومين السابقين لإتمام انهاء الحجر الصحي للمستضافين، و كانت جميعها سلبية فيما سجل مساء أمس إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19) في قطاع غزة من بين المحجورين وحالته مطمئنة.

وأضاف القدرة خلال الإيجاز الصحفي لمركز الإعلام والمعلومات الحكومي بغزة حول مستجدات فيروس كورونا، "نهنئ المستضافين الذين أنهوا فترة الحجر الصحي بالسلامة والعودة لأحبائهم وذويهم والذين شكلوا صمام امان بوعيهم وتفهمهم وتحمل المسؤولية مع المؤسسات الحكومية من اجل تحصين المجتمع".

وأشار إلى أن وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة أنهت إجراءات الحجر الصحي لـ 888 مستضافاً في مراكز الحجر الصحي بغزة من بينهم 198 من الطواقم الطبية والشرطية والخدمات المساندة والنظافة بعد إتمام كافة الفحوصات المخبرية الطبية للاطمئنان على سلامتهم.

ونوه إلى أن الجهات الحكومية تتابع انفاذ كافة الاجراءات والسياسات لمواجهة فيروس كورونا، مُشيراً إلى أنه سيتم خلال اليوم انهاء الحجر الصحي لـ 130 مستضاف داخل مركز مسقط جباليا و مدرسة القطامي ومستشفى الامل من بينهم 25 من الطواقم الطبية والشرطية والخدمات المساندة.

وجدد المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، الدعوة للمستضافين الذين غادروا مراكز الحجر الصحي الى اتباع الارشادات التي وضحت لهم من خلال الفريق الطبي خلال مغادرتهم لمراكز الحجر بما في ذلك المكوث في المنزل خلال الاسبوع الاول مع تجنب الاختلاط وعدم التزاور وتحقيق التباعد الاجتماعي. .

وأوضح أن اجمالي الحالات التي تم تسجيل اصابتها بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية في قطاع غزة 13 حالة وتم تعافي 6 حالات منها ونقلت الى مركز الحجر الصحي في معبر رفح بينما بقيت 7 حالات تحت المتابعة الصحية في مستشفى العزل بمعبر رفح.

وأكد القدرة أن وزارة الصحة تتواصل مع كافة الجهات المعنية على مستوى وزارة الصحة ب رام الله ومنظمة الصحة العالمية والجهات الأممية المختلفة لتوفير مواد الفحص المخبري بشكل مستمر، مشدداً على أن لدى الوزارة بغزة القدرة الكاملة في المختبر المركزي على اجراء الفحص المخبري دون الحاجة لإرسالها خارج قطاع غزة وما يترتب عليه من مشقة وضياع وقت وجهد وتأخر في انهاء الحجر الصحي للمستضافين.

وقال القدرة: "وصلنا قبل قليل كمية محدودة وغير كافية من مواد الفحص المخبري من الجهات الدولية ولكنها كمية محدودة وغير كافية ونطالب الاخوة في وزارة الصحة برام الله ومنظمة الصحة العالمية و الجهات المعنية بتوفير مواد الفحص بشكل مستمر ولدينا القدرة على اجراء الفحوصات في المختبر المركزي دون الحاجة لإرسالها الة خارج قطاع غزة وما يترتب عليه من مشقة وجهد وتأخر في النتائج".

وشدد على أن وزارة الصحة تحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية هشاشة الوضع الصحي والإنساني في قطاع غزة وعدم توفر الإمكانيات اللازمة لمواجهة جائحة كورونا وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته الإنسانية مع قطاع غزة المحاصر.

وتابع: " في الوقت الذي يحيى العالم يوم الصحة العالمي تحت شعار تمكين الطواقم الطبية من تقديم الرعاية الصحية للمرضى فان تباطؤ الاستجابة للاحتياجات الطبية الطارئة ستضع مجمل الخدمات الصحية أمام منعطف خطير وغير مسبوق امام الطواقم الطبية من تأدية عملها الإنساني".

ونوه إلى أن التزام المواطنين التام بإجراءات الوقاية والسلامة وتجنب التجمعات والاماكن العامة وشاطئ البحر والتقليل من الحركة والمكوث لفترات اطول في المنزل من اجل سلامتهم وسلامة مجتمعهم لاسيما كبار السن والاطفال وذوي الامراض المزمنة وضعف المناعة ومرضى الجهاز التنفسي.

وختم : "وزارة الصحة تطلق نداء استغاثة عاجل لأحرار العالم والجهات المعنية بتوفير الادوية الأساسية المفقودة والمستهلكات الطبية ومواد الفحص المخبري لفيروس كورنا ولوازم المختبرات و100 جهاز للتنفس الصناعي و140 سرير للعناية المركزة تمر بمنعطف خطير جراء النقص الحاد في الموارد الصحية والفحوصات المخبرية ومستلزمات الوقاية".