جوال

بلدية رام الله تطوع عملها وبرامجها لخدمة المواطنين في الظروف الاستثنائية

بلدية رام الله تطوع عملها وبرامجها لخدمة المواطنين في الظروف الاستثنائية

بلدية رام الله تطوع عملها وبرامجها لخدمة المواطنين في الظروف الاستثنائية

رام الله - سوا

أكدت بلدية رام الله مواصلتها أعمالها ضمن خطة الطوارئ التي وضعها المجلس البلدي ولجنة الطوارئ المركزية في البلدية، بوضع مسار عمل يومي لآليات البلدية والفرق العاملة، من فرق التعقيم، وجمع النفايات، وإدارة الحركة.

وقال رئيس بلدية رام الله موسى حديد إن البلدية تتابع أعمالها اليومية في جمع النفايات من خلال 37 عاملا بعد تقليص عدد العمال بسبب حالة الطوارئ، خاصة أن عددا كبيرا منهم يسكنون خارج مدينة رام الله، مضيفا أن فريق جمع النفايات يقوم بثلاث جولات ميدانية بآليات جمع النفايات في جميع أنحاء المدينة.

وأشار إلى أن حجم النفايات وطبيعتها اختلفت في هذه الفترة فمعظمها نفايات منزلية وتضم أيضا (التعشيب، والاثاث التالف)، فيما تواصل البلدية تعقيم حاويات النفايات وأماكنها وسيارات جمع النفايات، كإجراء احترازي ووقائي يهدف إلى منع تفشي فايروس كورونا المستجد.

وأضاف أنه فيما يتعلق بجمع النفايات الطبية، يقوم فريق مختص ضمن إجراءات وقائية عالية من جمع النفايات الطبية بعد أن قامت البلدية بصنع "أكياس خاصة" توضع في حاويات النفايات الطبية، بحيث يقوم "كباش" البلدية برفعها من الحاويات دون تلامس مباشر مع طواقم البلدية، حيث يتم جمع النفايات الطبية وتعقيم الحاويات في كل من مراكز الحجر الصحي في فنادق الجراند بارك والكرمل برام لله، والزهراء ومديرية الصحة في البيرة، ومستشفى هوغو تشافيز في ترمسعيا.

ووجه مجلس بلدي رام الله رسالة إلى المواطنين في المدينة لحثهم على الاهتمام بكبار السن وإتاحة المجال لهم لأخذ حاجياتهم من المحال التجارية ما بين الساعة 10 صباحا حتى 12 ظهرا دون اكتظاظ، داعيا المواطنين إلى الالتزام في بيوتهم حرصا على سلامتهم واتباع التعليمات الصادرة عن جهات الاختصاص.