جوال

متى موعد ليلة النصف من شعبان 2020 وما هي الأعمال المُحببه فيها

ليلة النصف من شعبان 2020

ليلة النصف من شعبان 2020

القدس - سوا

اقترب موعد حلول ليلة النصف من شعبان 2020، حيث من المنتظر أن تبدأ بعد مغرب يوم الثلاثاء 6 أبريل (14 شعبان)، في حين تنتهي فجر اليوم التالي 7 أبريل (15 شعبان). وفق دائرة الإفتاء المصرية.

واعتاد المسلمون في مختلف أرجاء الأرض على القيام بالعديد من الأعمال والذكر والعبادات وذلك في ظل الفضل الكبير الذي ورد عنها، حيث يلجأ الكثيرون إلى صيام نصف شهر شعبان (أمر مختلف عليه).

اقرأ/ي أيضا.. حُكم الصيام في النصف الثاني من شعبان 2020

ونقل موقع الوفد عن أمين الفتوى في دار الإفتاء المصرية الشيخ عويضة عثمان قوله إن ليلة النصف من شهر شعبان "مباركة، يطلع الله تعالى فيها إلى عباده وأحوالهم ويغفر للمستغفرين ويرحمهم بكرمه وجوده للمسترحمين"، مشيرًا إلى أن لهذه الليلة منزله عظيمة عند الله.

اقرأ/ي أيضا.. دعاء النصف من شعبان مكتوب وفيديو

وأكد الشيخ عثمان أن ليلة النصف من شعبان من أعظم الليالي، حيث جرى فيها تحويل القبلة من المسجد الأقصى المبارك إلى المسجد الحرام، مشيرا إلى أن ذلك ترك مكانة خاصة لهذه الليلة لدى قلوب المسلمين.

الأعمال المحببة في ليلة النصف من شعبان

بحسب موقع مصراوي، المتتبع لأفعال الصحابة الكرام والسلف الصالح والتابعون، وكذلك العلماء رضوان الله عليهم أجمعين، يجد أنهم كانوا يعظمون ليلة النصف من شعبان ويجتهدون فيها بالعبادة، والصوم في ذلك اليوم وعنهم أخذ الناس فضله وتعظيمه. 

وورد في الحديث الشريف عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: " إذا كانت ليلة النِّصْفِ من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها فإن اللَّهَ ينزل فيها لغروب الشمس إلى سماء الدنيا فيقول: ألا من مستغفرٍ لي فأغفر له، ألا مسترزقٌ فأرزقهُ، ألا مبتلى فَأُعَافِيَهُ، ألا كذا ألا كذا حتى يطلع الفجر".

وورد كذلك عن سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال، قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-: "إذا كانت ليلة النصف من شعبان ينزل الله تبارك وتعالى إلى سماء الدنيا فيغفر لعباده إلا ما كان من مشرك أو مشاحن لأخيه".

ومن أقوال الصحابة الكرام عن النصف من شعبان نجد كثير من الاهتمام بها، فيقول عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما: "خمس ليال لا تردُّ فيهن الدعاء ليلة الجمعة وأول ليلة من رجب وليلة النصف من شعبان وليلتيِ العيدين".

واستحب الإمام الشافعي أن يكثر المسلم من الدعاء في ليلة النصف من شعبان والتقرب إلى الله بمختلف القربات والعبادات.

وقال الشافعي : "بلغنا أنه كان يقال: إن الدعاء يستجاب في ليلة الجمعة، وليلة الأضحى، وليلة الفطر، وأول ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان". 

وأضاف الشافعي : "بلغنا أن ابن عمر كان يحيي ليلةَ جمعٍ، وليلةُ جمع هي ليلة العيد لأن في صبحها النحر"، ثم قال الإمام الشافعي: "وأنا أستحبُّ كل ما حكيت في هذه الليالي من غير أن يكون فرضا".

وتأتي ليلة النصف من شعبان هذا العام في وقت يعيش العالم بما فيه من مسلمين ظروفا استثنائية صعبة بفعل تفشي فيروس كورونا ، حيث يتوجه المسلمون خلال هذه الليلة بالدعاء متضرعين راجين من الله تعالى أن يتقبلهم ويغفر ذنوبهم ويصلح أحوالهم ويمحو سيئاتهم