جوال

شراكة صينية إسرائيلية لإقامة مختبر لإجراء 3 آلاف فحص كورونا لسكان غزة

شركات صينية وإسرائيلية تنوي إقامة مختبر لإجراء 3 آلاف فحص كورونا لسكان غزة

شركات صينية وإسرائيلية تنوي إقامة مختبر لإجراء 3 آلاف فحص كورونا لسكان غزة

القدس - سوا

قال موقع كالكالست الإسرائيلي اليوم الاثنين ان ثلاثة شركات صينية وإسرائيلية تنوي إنشاء مشروع عبر إقامة مختبر لإجراء فحوصات فيروس كورونا لسكان قطاع غزة .

وأضاف الموقع ان شركة BGI الصينية لتسلسل الجينيوم وشركة الـ DNA وعلم الوراثة الصينية، وشركة AID Genomics الإسرائيلية أعلنوا عن مشروع إقامة مختبر لإجراء 3000 فحص كورونا يوميا لسكان قطاع غزة.

وأوضح الموقع أنه سيتم إرسال وفد خلال الأيام القادمة بالمعدات اللازمة لذلك من الجهات المانحة.

أوضح الموقع ان الشركات بدأت بالفعل الاستعدادات لإرسال المعدات إلى المنطقة ومن المتوقع في الأيام القادمة أن يغادر الصين وفدًا جويًا بالمعدات اللازمة لإنشاء المختبر الذي يشمل الاختبار والمعدات المهنية والمزيد.

وحذرت وزارة الصحة في قطاع غزة، يوم السبت الماضي، من فقدان قدرتها على فحص فيروس كورونا خلال أيام، بسبب شح المواد المخبرية اللازمة لهذا الغرض.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم الوزارة، خلال مؤتمر صحفي: "لأن مواد فحص فيروس كورونا شحيحة سنفقد قدرتنا على الفحص في غزة خلال بضعة أيام".

وتابع: "نحتاج بشكل طارئ وعاجل إلى توفير 100 جهاز تنفس صناعي، و140 سرير عناية مركزة لمواجهة كورونا".

ولفت إلى أن "مقوماتنا الصحية المتاحة محدودة للغاية وما وصلنا من مختلف الجهات مساعدات خجولة لا تسعفنا في مواجهة كورونا".

وطالب القدرة المنظمات الإغاثية الدولية بـ"تحمل مسؤولياتها في دعم احتياجاتنا الطارئة والعاجلة لمواجهة فيروس كورونا من الأدوية والمستهلكات الطبية ومستلزمات الوقاية ولوازم المختبرات وقطع غيار الأجهزة الطبية".

وتفرض إسرائيل حصارا على سكان غزة، البالغ عددهم أكثر من مليوني نسمة، منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية، في يناير/كانون الثاني 2006، وشدّدته في العام التالي، إثر سيطرة الحركة على القطاع.