جوال

75 ألف دولار لمن يمكنه اختراق كاميرات أيفون

كاميرات ايفون

كاميرات ايفون

سوا

حصل مهندس أمن سيبراني، على مكافأة مالية قيمتها 75 ألف دولار، بعدما كشف عن ثغرة بكاميرا أيفون للشركة، من خلال برنامج أبل "Security Bounty".

وذكر موقع (9to5Mac) الأمريكي أن مهندس الأمن "Ryan Pickren" حصل من شركة "أبل" على المكافأة البالغة 75000 دولار، بعد أن كشف الثغرة.

وأشار الموقع إلى أن الهاكرز الأخلاقيين يستخدمون مهاراتهم من أجل مساعدة المؤسسات على تشديد أنظمتها الأمنية، من خلال اكتشاف العيوب والإبلاغ عنها.

وأوضح الموقع الأمريكي أنه أثناء فحص Safari على نظام iOS، فإن Pickren ركز على نموذج أمان الكاميرا، الذي اعترف بأنه "قوي للغاية"، ووجد في النهاية سبعة أخطاء، ثلاثة منها يمكن استخدامها في الاختراق المعني.

ووفق الموقع، فإنه كي تعمل هذه الثغرة، يجب أولاً خداع المستخدم لزيارة موقع ويب ضار، وطالما أن المستخدم قد وثق مسبقًا في أي موقع لعقد مؤتمرات الفيديو، يمكن للموقع الخبيث الوصول مباشرة إلى كاميرا أيفون، وقد أبلغ Pickren شركة أبل عن برامج استغلال الثغرة عبر برنامج Security Bounty، وتم تصحيح كل شيء في يناير.

فيما تعد شركة أبل واحدة من العديد من شركات وادي السيليكون التي تقدم مكافآت لمتسللي "القبعات البيضاء"، حيث تكافئ جوجل نفسها أيضًا أي شخص يمكنه تحديد نقاط الضعف باستخدام Google Play على Android. بحسب ما نقله موقع اليوم السابع.

يذكر أنه في العام الماضي، تم اكتشاف ثغرة بنظام  iOS 13 تسمح للهاكرز برؤية جهات اتصال المستخدم حتى عندما يكون أيفون مقفلاً، والتى عثر عليها الباحث الأمني ​​خوسيه رودريجيز، وقامت أبل بإصلاحها في النهاية. 

ومع ذلك، في تلك الحالة، ادعى رودريجيز أنه حصل على بطاقة متجر أبل بقيمة دولار واحد فقط، حيث أخبرته الشركة أنه لا تقدم مكافأة عن التقارير الأمنية خلال الفترة التجريبية.