جوال

دعا رجال الأعمال لدعم صندوق "وقفة عز"

المجلس الوطني يدعم جهود الرئيس والحكومة في مواجهة كورونا

رئيس الحكومة محمد اشتية خلال إعلانه لقرارات حالة الطوارئ

رئيس الحكومة محمد اشتية خلال إعلانه لقرارات حالة الطوارئ

رام الله - سوا

جدد المجلس الوطني الفلسطيني دعمه للجهود والإجراءات التي يقودها الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد اشتيه لحماية شعبنا من خطر وباء فيروس كورونا الذي يهدد الإنسانية جمعاء.

وأثنى المجلس في بيان أصدره اليوم الجمعة، ووصل وكالة سوا، على الإجراءات الاستثنائية التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية وتسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية لمواجهة فيروس كورونا، وحماية الصحة العامة في دولة فلسطين، مشيدًا في الوقت ذاته بكافة الجهود التطوعية من الفصائل الفلسطينية ولجان الطوارئ المحلية لمساعدة الحكومة في محاصرة هذه الوباء الخطير والانتصار عليه.

ودعا رجال الأعمال الفلسطينيين في الوطن والشتات دعم صندوق "وقفة عز" الذي أنشأته الحكومة الفلسطينية من عدد من الشخصيات الفلسطينية من القطاع الخاص، لدعم ومساندة جهودها في توفير المستلزمات الطبية اللازمة في هذه الظروف التي تحتاج الى تكاتف وتضامن كافة قطاعات شعبنا للحفاظ على سلامة وصحة شعبنا.

كما طالب المجتمع الدولي ومؤسساته المعنية وبرلماناته بتحمل مسؤوليتها تجاه الشعب الفلسطيني الذي يواجه الاحتلال والوباء في آن معاً، والضغط على الاحتلال للتوقف عن سياسته واجراءاته من اعتقال واستيطان وهدم البيوت والافراج عن الأموال الفلسطينية التي صادرتها بغير وجه حق ورفع الحصار عن قطاع غزة .

ودعا المؤسسات الدولية ذات الصلة للضغط على اسرائيل للقيام بدورها وعدم عرقلة جهود الحكومة الفلسطينية في مواجهة هذا الوباء، وتحمل مسؤوليتها كقوة احتلال تجاه العمال الفلسطينيين العاملين فيها، وتحمل مسؤوليتها تجاه اهلنا في مدينة القدس وتقديم الرعاية الصحية الكافية لهم وحمايتهم من هذا الوباء الخطير.

كما طالب منظمة الصليب الأحمر الدولي والجهات الحقوقية والإنسانية ذات الصلة الى بذل المزيد من الجهود لحماية الاسرى والمعتقلين الابطال في سجون الاحتلال والضغط على سلطات الاحتلال لإطلاق سراحهم فورا خاصة المرضى منهم وكبار السن والنساء، وتوفير كافة المستلزمات الطبية لمساعدة الاسرى الفلسطينيين في سجونها لحمايتهم من هذا الفيروس.