جوال

الصين ترحب بالجهود الإسرائيلية الفلسطينية لمكافحة فيروس كورونا

السفير الصيني لدى الأمم المتحدة تشانغ جون

السفير الصيني لدى الأمم المتحدة تشانغ جون

غزة - سوا

رحّب مبعوث صيني، بالجهود التي تبذلها إسرائيل وفلسطين لمكافحة فيروس كورونا الجديد، معربًا عن الدعم لإطلاق خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية العالمية ضد كوفيد-19.

وقال السفير الصيني لدى الأمم المتحدة تشانغ جون، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي عبر الفيديو، حول الوضع في الشرق الأوسط "نرحب بجهود إسرائيل وفلسطين في محاربة كوفيد-19، كما اتضح من المكالمة الهاتفية بين الرئيس الإسرائيلي والرئيس الفلسطيني. نحن ندعم الجانبين لتعزيز التنسيق وتعزيز الثقة المتبادلة".

وأضاف السفير الصيني الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن لشهر مارس، وفق ما وصل سوا اليوم الثلاثاء، "لقد شهدنا في الأيام الأخيرة بعض التطور الإيجابي، بما فيه التعاون بين إسرائيل وفلسطين في مكافحة جائحة كوفيد-19".

وأشار إلى أن الصين ترحب أيضا بإطلاق خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية العالمية ضد كوفيد-19، في 25 مارس، "حتى تستفيد منها الدول الأكثر فقرا وضعفا بما في ذلك فلسطين".

وخلال حديثه عن القلق المشترك للمجتمع الدولي بشأن خطط المشاريع الاستيطانية، والخطاب التحريضي لضمّ (بعض المناطق) في الشرق الأوسط، قال تشانغ "يجب على الفور وقف جميع الأعمال غير القانونية والمبادرات الأحادية التي تهدف إلى تشريع المستوطنات".

وأضاف: "يجب بذل المزيد من الجهود لتعزيز الحوار والتفاوض والمشاورات السياسية على أساس حل الدولتين وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبدأ الأرض مقابل السلام والمبادرة العربية، وغيرها".

وقال المبعوث الصيني أيضا "إن الصين تبقى ملتزمة بالدعم الثابت للقضية العادلة للشعب الفلسطيني من أجل استعادة حقوقه الوطنية المشروعة. وسنعمل معا مع أعضاء المجلس لإيجاد حل شامل وعادل ودائم للقضية الفلسطينية بأقرب وقت ممكن".