جوال

دراسة صادمة "تثير شكوكا" حول فترة الحجر الصحي للمريض 14 يوما!

فيروس كورونا

فيروس كورونا

بكين - سوا

اكتشف علماء أن مرضى Covid-19 يمكن أن يظلوا معديين لمدة تصل إلى 8 أيام بعد اختفاء الأعراض، ما يضع فترة الحجر الصحي لمدة 14 يوما موضع شك، حيث راقب علماء من الصين نحو 16 مصابا بفيروس كورونا الجديد، واكتشفوا أن الفيروس يظل متواجدا في نظامهم حتى 8 أيام، بعد زوال المرض.

وبمتوسط ​​ 5 أيام لظهور الأعراض، ثم 7 أيام حتى يبدأ الفيروس بفرض السيطرة، تكشف النتائج الجديدة أنه يبقى في جسم المريض لمدة 8 أيام أخرى، ويشير ذلك إلى مقدار الوقت الذي قد يحمل المرء فيه الفيروس زهاء 20 يوما، ما يعني أن فترة الحجر الصحي لمدة 14 يوما يمكن أن تفشل.

وجمع باحثون من مركز العلاج في مستشفى PLA العام في بكين، بيانات من مرضى يبلغ متوسط ​​أعمارهم 35.5 عاما، وفقا للدراسة المنشورة في المجلة الأمريكية لطب الجهاز التنفسي والرعاية الحرجة، بحسب روسيا اليوم.

وقال المعد المشارك في الدراسة، لوكيش شارما، أستاذ الطب في قسم الرئة، العناية الحرجة وطب النوم: "إن أهم نتيجة من دراستنا هي أن نصف المرضى ظلوا يحملون الفيروس حتى بعد غياب أعراضهم".

وأضاف ليكسين خيه، أستاذ الطب الباطني بكلية الطب الرئوي والعناية الحرجة في مستشفى PLA العام الصيني: "إذا كنت تعاني من أعراض تنفسية خفيفة من COVID-19 وكنت تقيم في المنزل، حتى لا تصيب الناس، قم بتمديد الحجر الصحي الخاص بك لمدة أسبوعين آخرين بعد الشفاء للتأكد من أنك لا تصيب الآخرين".

وحذرت الدراسة المجتمع الطبي من أن "مرضى COVID-19 يمكن أن يكونوا معديين حتى بعد شفائهم من الأعراض، لذا يجب علاج المرضى المتعافين بعناية، مثل المرضى الذين يعانون من الأعراض".

وتعد الحمى أكثر أعراض المرض شيوعا، حيث تكشف بيانات من منظمة الصحة العالمية (WHO) أنها كانت موجودة لدى 87.9% من الحالات. أما ثاني أكثر الأعراض شيوعا فهو السعال الجاف (67.7% من الحالات)، والتعب (38.1%).

كما أن الصداع والأوجاع والآلام في جميع أنحاء الجسم والتهاب الحلق، من الأعراض الشائعة إلى حد ما لـ COVID-19. ووجدت البيانات أن الإسهال كان عرضا نادرا.