جوال

يديعوت: إصابات فيروس كورونا أكثر انتشاراً بين المتشددين في إسرائيل

فيروس كورونا

فيروس كورونا

تل بيب - سوا

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن ثلث فحوصات فيروس كورونا المستجد التي يتم إجراؤها في مدينة بني براق شرق تل أبيب، والتي يسكنها متشددون دينياً تكون إيجابية.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن معدل العدوى في المدينة بلغ 34% بينما في جارتها تل أبيب 6% وفي القدس 10%.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بشكل عام، فإن معدل الإصابة في إسرائيل يظهر انخفاضاً بينما ترتفع الحالات المؤكدة وسط المجتمع المتشدد.

وكان تقرير لصحيفة "هاآرتس" حذر من أن أزمة تفشي فيروس كورونا ستجعل إسرائيل تدفع ثمن إهمال أقلياتها وتحديداً اليهود المتشددين دينياً.

ولفت التقرير إلى أنه "رغم التأكيد منذ البداية على أن المعابد الدينية هي الأماكن الأخطر لنشر العدوى، فإن تعامل حكومة بنيامين نتنياهو ، التي تضم وزيرا للصحة ينتمي للمتشددين دينياً، كان ضعيفاً بصورة مخزية، موضحاً أنه ترك المعابد مفتوحة لفترة طويلة، إلى درجة أنه لا يزال يتم السماح حتى الآن ببعض الشعائر رغم أنه طُلب من الجميع تقريبا البقاء تحت إغلاق شبه كامل".

واعتبرت الصحيفة أن الحكومة استسلمت للمتدينين والمتشددين، الذين لم يدركوا بعد الأهمية الكبيرة للوقت.

وارتفعت حصيلة الاصابات بفيروس كورونا "كوفيد 19" في إسرائيل اليوم الثلاثاء، لتصل الى 4831 إصابة، بينها 69 إصابة بحالة خطيرة جدا، فيما سجلت وفيتان جراء الفيروس، ما يرفع عدد الوفيات إلى 17.

ووفقا للمعطيات، فإن 2580 من المصابين يعانون من إصابات طفيفة ويتواجدون في المنازل، بينما 619 مصابا يخضعون للعلاج في الفنادق، فيما يبلغ عدد من يخضع للعلاج في المستشفيات، 879 مصابا، بينهم 95 بحالة متوسطة، و83 بحالة خطيرة، و69 بحالة خطيرة جدا، فيما بلغ\ عن 169 مصابا قد تعافوا من المرض.

وقررت السلطات الإسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء تشديد الإغلاق الجزئي بهدف الحد من انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد ، وذلك بعد ارتفاع عدد الاصابات في اسرائيل بشكل لافت خلال الايام الماضية.

وفي ذات السياق، بحسب وسائل إعلام اسرائيلية فإنه سيتم الشروع في تطبيق الإرشادات والتعليمات التي تزيد تشديد القيود على الجمهور منذ ساعات صباح يوم الأربعاء، حيث ستمنح للشرطة صلاحيات واسعة بموجب أمر الطوارئ لتطبيق التعليمات.