جوال

خبيرة امريكية تكشف درجة الحرارة التي تقتل فيروس كورونا

خبيرة امريكية تكشف درجة الحرارة التي تقتل فيروس كورونا

خبيرة امريكية تكشف درجة الحرارة التي تقتل فيروس كورونا

واشنطن - سوا

كشفت خبيرة امريكية مختصة في العلوم البيولوجية عن درجة الحرارة التي تقتل فيروس كورونا المستجد ، والذي توفى منه حتى اللحظة قرابة 38 ألف حالة و800 ألف إصابة .

وقالت أنتشا بارانوفا، أستاذة العلوم البيولوجية بكلية البيولوجيا في جامعة جورج ماسون الأمريكية، إن الطقس الحار والجاف مع درجات حرارة أعلى من 21 درجة مئوية يمكن أن يبطئ انتشار كورونا.

وبينت بارانوفا، أن الرطوبة تتبخر وتجف مع ارتفاع الحرارة، ويتغير الفيروس و"يفسد".

وقالت الأكاديمية المتخصصة في علوم البيولوجيا: "إذا كان الفيروس في الظروف الحالية يستطيع أن يبقى على الأسطح الخارجية لمدة ثلاثة أيام، فهو في الطقس الحار لن يبقى على الأسطح ذاتها لمدة ثلاث ساعات".

ولفتت الخبير إلى أن قلة من الناس يمكن أن يصابوا بالعدوى بانتقال الفيروس من ملامسة السطح الخارجي، موضحة أنه "ومع ذلك، نحن نتحدث عن الهواء الطلق، وليس عن المباني".

وأشارت بارانوفا في هذا الشأن إلى أن تكييف الهواء داخل المباني حين يعمل، يساعد الفيروس في أن يبقى على قيد الحياة.

وذكرت الخبيرة أن فيروس الإنفلونزا يضعف في الصيف، وتبعا لذلك، في الصيف يمكن أن ينخفض تفشي الفيروسات التاجية، خاصة إذا ارتفعت درجة الحرارة في النهار إلى ما فوق 21 درجة مئوية.بحسب روسيا اليوم

وأوضحت أن درجة الحرارة إذا ما بلغت 22 – 23 درجة مئوية خلال ساعة واحدة في النهار على الأقل "فسيكون ذلك كافيا لتقليل نشاط الفيروس".

وتفيد آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية بأن عدد الإصابات بفيروس كورنا المستجد بلغ 750 ألفا، في حين ارتفع عدد الوفيات إلى نحو 38 ألفا، وهو ما يعادل نسبة 4.7% من مجموع الإصابات، وتعافى نحو 160 ألفا من الوباء.

وينتشر الفيروس على نحو متسارع في الولايات المتحدة، لكن ما تزال أوروبا المتضرر الأكبر من هذا الفيروس، إذ تجاوز عدد الإصابات فيها 408 آلاف.

كما تنفرد القارة بأكثر من نصف الوفيات الناتجة عن الفيروس، ففي إيطاليا وحدها حصد كورنا 11 ألفا و591 شخصا، في حين بلغ عدد الوفيات في إسبانيا 7400، وفي فرنسا أكثر من 3 آلاف وفاة، وفي بريطانيا 1408 وفيات.