جوال

إسرائيل تلجأ للدم لعلاج مصابي فيروس كورونا

فيروس كورونا - أرشيفية -

فيروس كورونا - أرشيفية -

تل أبيب - سوا

تبدأ وحدة الإسعاف والطوارئ في الصحة الإسرائيلية، غداً الثلاثاء، جمع عينات دم من المتعافين من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19)، لاستخدمها في علاج المصابين بالفيروس .

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، تهدف هذه الطريقة إلى إعادة حقن بلازما المتعافين للمصابين، وهي طريقة تم اعتمادها في علاج الحالات المصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، هذا أسبوع.

وقال البروفيسور إيلات شينار من وحدة الإسعاف والطوارئ الإسرائيلية (MDA) حول هذه الطريقة: "في الأنظمة البيولوجية، عندما نتعرض للفيروسات أو البكتيريا، يستجيب نظام المناعة لدينا عن طريق إنتاج بروتينات تسمى الأجسام المضادة في بلازما الدم بعد التعرض لفيروس كورونا".

أقرأ/ي أيضاً: إسرائيل تُنفق 22 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا

وتم استخدام ذات الطريقة (نقل البلازما لخلق أجسام مضادة ضد الفيروسات) في علاج بعض المرضى بالسارس أثناء تفشي المرض عام 2002، وفي إسرائيل تم إعطاء علاج مماثل سابقا للمرضى الذين يعانون من حمى غرب النيل.

وتابع البروفيسور شينار قائلا: "نريد أن نأخذ أولئك الذين تعافوا من كورونا، ونطلب منهم القدوم إلى وحدة خدمات نقل الدم بعد 14 يوما من الشفاء، والتبرع لنا بسائل البلازما الذي تتركز فيه هذه الأجسام المضادة.. الميزة هي أنه يمكنك أخذ حجم أكبر بكثير، ما يقرب من نصف لتر من البلازما".

وأضاف: "هناك فائدة أخرى لهذه الطريقة هي أنه يمكن تكرار التبرع مرة كل أسبوعين أو شهر، على عكس التبرع بالدم حيث عليك الانتظار ثلاثة أشهر بين التبرع والتبرع". وفقاً لما أورده موقع "عربي21"

وأكد البروفيسور شينار: "نطلب من كل شخص تم الإعلان عن تعافيه ومر 14 يوما على ذلك للاتصال بنا وتحديد موعد ويمكننا جمع جرعات البلازما"، منوها إلى أن المتبرع يجب أن تتوفر لديه معايير وزارة الصحة للتبرع بالدم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة وحدة الإسعاف والطوارئ الإسرائيلية، إيلي بين: "هذا العمل يتم تنفيذه بالفعل على مستوى العالم، وهو إلى حد ما ناجح، ونأمل جميعا في أن ينجح لدينا".