جوال

الاحتلال يداهم ويعتدي على العاملين في لجان الطوارئ ويعتقل 7 مواطنين في القدس

مداهمات واعتقالات - ارشيفية

مداهمات واعتقالات - ارشيفية

القدس - سوا

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الاثنين، مقار لجان الطوارئ في بلدة حزما شمال القدس المحتلة، واعتدت على العاملين فيها وعلى الطواقم المنتشرة على مداخل البلدة في اطار حملة مكافحة فيروس " كورونا " المستجد. فيما اعتقلت 7 مواطنين، بينهم سيدة، خلال اقتحامها مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة. 

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال عاثوا فسادا وخرابا في محتويات مقار لجان الطوارئ، كما اعتدوا بالدفع والشتم على المتطوعين العاملين على الحواجز الفلسطينية لمنع تنقل المواطنين لضمان عدم انتشار الفيروس في مناطق أخرى. وفق وكالة الأنباء الرسمية

وندد المؤتمر الوطني الشعبي للقدس وفعاليات بلدة حزما بهذه الاعتداءات التعسفية التي تعبر عن مدى حقد الاحتلال وعنصريته.

ومن ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم 7 مواطنين، بينهم سيدة، خلال اقتحامها مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة، واقتادتهم إلى الحاجز المقام على مدخل المخيم.

وأفادت المصادر، بأن قوات الاحتلال داهمت منازل المواطنين في المخيم واعتلت أسطحها.

ويأتي اقتحام المخيم بالتزامن مع اقتحام مماثل لبلدة عناتا، وإغلاق مدخلها الجنوبي ومنع المركبات من الدخول إليها أو الخروج منها.

وفي القدس أيضًا، اقتحمت قوات الاحتلال قرية العيسوية شمال القدس المحتلة، وسط إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، تجاه منازل المواطنين.

وأفادت ذات المصادر، بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وفتشت مركبة الشاب أنور عبيد وعبثت بمحتوياتها، دون أن يبلغ عن إصابات أو اعتقالات. وفق وفا