جوال

اخلاء المحجورين في فنادق البحر الميت في الاردن

اخلاء المحجورين في فنادق البحر الميت في الاردن

اخلاء المحجورين في فنادق البحر الميت في الاردن

عمان - سوا

شرعت السلطات في الاردن اليوم الاثنين بإخلاء المحجورين صحيا في فنادق البحر الميت وفق الخطة التي اعتمدها الحكومة الاردنية بواسطة سيارات تابعة لتطبيقات النقل الذكية.

وبحسب وكالة الانباء الاردنية بترا فإنه سيتم إخلاء 1934 شخصا بينهم الأميران حسين ومحمد ابنا الأمير طلال بن محمد.

وأنهى الأميران حسين ومحمد ابنا الأمير طلال بن محمد، مدة الحجر الصحي في منطقة البحر الميت، الذي طبق على القادمين إلى البلاد، في إطار الإجراءات الاحترازية، التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار الفيروس.

واعتبارا من اليوم الاثنين، سيدخل الأميران حسين ومحمد الحجر المنزلي، التزاما بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة بضرورة تطبيق شروط الحجر المنزلي لمدة أسبوعين، لجميع الأشخاص الذين أمضوا حجرا صحيا لمدة 14 يوما في فنادق البحر الميت وعمان والعقبة.

وأدخل الأميران حسين ومحمد، الحجر الصحي بعد وصولهما إلى مطار الملكة علياء الدولي، قبل 14 يوما.

وستتكفل الحكومة بنقل وإيصال المحجور عليهم إلى بيوتهم مباشرة، لكل من أكمل مدة الحجر المخصصة ودون أية تكاليف مادية وذلك بهدف تقليل المخالطة وتطبيق إجراءات السلامة والوقاية العامة.

يذكر أن خلية إدارة الأزمة عملت وبالتنسيق المشترك مع جميع الجهات ذات العلاقة على إعداد خطة إخلاء شاملة للأشخاص المحجور عليهم في الفنادق وعلى مرحلتين، المرحلة الأولى تبدأ صباح اليوم الاثنين ويجري خلالها إخلاء جميع الأردنيين المحجور عليهم من عمان والبحر الميت إلى مناطق سكناهم وإيصالهم إلى بيوتهم، والمرحلة الثانية تبدأ صباح يوم غد الثلاثاء ويجري خلالها إخلاء جميع الجنسيات غير الأردنية المحجور عليهم وحسب ترتيب سفاراتهم وبالتنسيق مع وزارة الخارجية وشؤون المغتربين.

وسجل الأردن، السبت الماضي، 11 إصابة جديدة بفيروس كورونا ، ليرتفع الإجمالي إلى 246 بينها وفاة واحدة، فيما تماثل 18 للشفاء.

وأوضح وزير الصحة سعد جابر، في مؤتمر صحفي، أن مجمل الإصابات تشمل "3 حالات حرجة، اثنتان في مستشفى الأمير حمزة بالعاصمة عمان، وواحدة في مستشفى الملك المؤسس بمحافظة إربد (شمال)".