جوال

لجان الرعاية الصحية تُحذر من انهيار القطاع الصحي بغزة

سيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة الفلسطينية - أرشيفية -

سيارة إسعاف تابعة لوزارة الصحة الفلسطينية - أرشيفية -

غزة - سوا

حذرت لجان الرعاية الصحية، اليوم الأحد، من انهيار القطاع الصحي بقطاع غزة في ظل تراجع الدعم والتمويل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الأونروا "، في ظل انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19).

وفيما يلي نص البيان كما وصل "سوا":-

بيان صحفي صادر عن اتحاد لجان الرعاية الصحية

قطاع غزة

في الوقت الذي يدعو اتحاد لجان الرعاية الصحية إلى تضافر الجهود الرسمية والقطاع الصحي العام والخاص من أجل مواجهة جائحة كورونا (كوفيد – 19)، يؤكد على دور المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية الإنسانية والطبية ومنظمة الصحة العالمية في العمل من أجل رفع الحصار وإدخال المعدات والتجهيزات الطبية وأجهزة فحص فيروس كورونا، بما يضمن نجاح خطة الطوارئ المعلن عنها في الأراضي الفلسطينية.

وحذر الاتحاد من انهيار القطاع الصحي بقطاع غزة في ظل تراجع الدعم والتمويل لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» والتي يقتصر عملها في هذه المرحلة الحرجة على المجالات الوقائية وتأمين أدوية للمساعدة في علاج المرضى.

وطالب الاتحاد الجهات المسئولة في القطاع الصحي بغزة بتعزيز مبدأ التشاركية في رسم الخطط وتأمين الاحتياجات الصحية لكافة المؤسسات والطواقم الطبية العاملة لتفادي أي مضاعفات ومخاطر يمكن أن تحدث في إطار مواجهة هذا الفيروس عدو البشرية.

وثمن الاتحاد دور الطواقم الطيبة العاملة في مراكز الحجر الصحي، داعياً المواطنين للتعامل بكل جد ومسئولية عالية مع الإجراءات والإرشادات المطلوب اتباعها للحد من تفشي فيروس كورونا.

وتجدر الإشارة إلى وجود 1719 شخصاً يتم رعايتهم من قبل طواقم وزارة الصحة في مراكز الحجر الصحي بقطاع غزة منهم 983 حالة مرضية من كبار السن.