جوال

الأونروا: السيناريو الأسوأ هو انتشار فيروس كورونا في غزة المغلقة

مركز للحجر الصحفي غزة غزة

مركز للحجر الصحفي غزة غزة

غزة - سوا

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا ، إن السيناريو الأسوأ حاليًا هو انتشار فيروس كورونا في غزة المغلقة، معربة عن تخوفها من وصول الفيروس إلى القطاع في ظل حالة الضعف التي يعيشها ونقص الإمكانيات بسبب الحصار الاسرائيلي.

وقال مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة ماتياس شمالي لقناة سكاي نيوز عربية: "قلقون جداً من انتشار الفيروس في ظل حالة الضعف، ستكون إدارة الأزمة صعبة جداً".

ودعا شمالي إلى رفع الحصار عن غزة، قائلًا "إننا بحاجة للمواد.. أجهزة التنفس ومعدات أخرى.. معدات الحماية".

وأضاف، "من غير المنطقي أن نفكر أن مكاناً كغزة يمكن قطعه عن العالم، وهذا يحمل الكل بمن فيهم الناس في غزة المسئولية لتفادي انتشار الفيروس، والسيناريو الأسوأ هو انتشار الفيروس مع الإغلاق التام".

وتابع، "بالنسبة للعديد من الناس في غزة تعتبر غير صالحة للعيش بالفعل منذ مدة طويلة، الناس ليس لديهم وظائف، ليس لديهم سبل للحياة أو الحصول على الدواء، والذين يعتمدون في غذائهم على المساعدات الدولية والأونروا، بسبب هذا كله غزة غير قابلة للحياة".

واستكمل قائلًا، "ما أُخبرت به أنه من بين كل 100 شخص مُصاب هناك 20 يحتاجون للمستشفى، و5 من هؤلاء الـ20 يحتاجون عناية مكثفة، الآن يمكنك حسابها؛ إذا كان هناك 60 سريراً مجهزاً بأجهزة تنفس، ونحن في حالة انتشار للوباء وكان هناك أكثر من 1000 مصاب محتاج للعناية المكثفة فإننا سنكون في مشكلة".

وحول تحويل بعض مدارس الوكالة لمقرات لتقديم الرعاية الطبية للاجئين، أشار شمالي إلى أن المدارس هي المتاحة حالياً، وهي ليست مواقع مثالية لتكون مراكز صحية، لكنها الخيار الأفضل لتزويد الناس بالرعاية الصحية الأولية للأنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي.

وقالت وزارة الصحة، اليوم الأحد، إن عدد الاصابات بفيروس "كورونا" في فلسطين، بلغ 106، بينها 9 إصابات في المحافظات الجنوبية والبقية في المحافظات الشمالية.

واوضحت الصحة في تقريرها اليومي حول مرض كوفيد 19 كورونا، أنه لا تتوفر معلومات شاملة حول الاصابات في كامل محافظة القدس بسبب اعاقة الاحتلال الاسرائيلي للجهات الرسمية الفلسطينية في الحصول على معلومات المرضى هناك.