جوال

الصين : علماء يكتشفون مدة بقاء فيروس كورونا وتأثير درجة الحرارة عليه

فيروس كورونا

فيروس كورونا

بكين - وكالات

كشف علماء في الصين اليوم الأحد مدة بقاء فيروس كورونا المستجد - كوفيد19 ، وتأثير درجة الحرارة عليه ، حيث قالوا ان فيروس كورونا التاجي يبقى مستقرا للغاية لفترة طويلة عند درجة حرارة تبلغ حوالي أربع درجات بغياب أي تطهير له، ونشاطه لا يبدأ في الانخفاض إلا بعد 14 يوما.

وأضافوا :" في نفس الوقت، لا يتحمل فيروس السارس CoV-2 درجات الحرارة المرتفعة ويتم إتلافه عند 70 درجة مئوية في غضون خمس دقائق.

واكتشف الخبراء أيضا المدة التي يمكن أن يظل فيها الفيروس التاجي صامدا على سطح الأجسام المختلفة. فهو يبقى على الورق لمدة ثلاث ساعات، وعلى الملابس والخشب المعالج يستمر لمدة يومين، وعلى الزجاج يعيش حتى أربعة أيام، وعلى البلاستيك حتى 7 أيام.

إقرأ/ي أيضا: كـورونا حول العالم: وفيات تقارب الـ 31 ألفًا وإصابات تخطَت الـ 600 ألف

ولاحظ العلماء أن الفيروس يمكن أن يستقر على السطح الخارجي للأقنعة الطبية لمدة تصل إلى سبعة أيام، ودعوا إلى تطهيرها الشامل والكامل. بحسب روسيا اليوم

وارتفعت حالات الوفاة في الصين جراء فيروس كورونا إلى 3 آلاف و300، إثر تسجيل 5 حالات جديدة.

وقالت وكالة شينخوا في خبر أسندته للجنة الوطنية للصحة في البلاد، الأحد، إن 5 أفراد توفوا في مقاطعة، خوبي التي ظهر فيها الفيروس وانتشر منها للعالم، ليرتفع إجمالي الوفيات بذلك إلى 3 آلاف و300.

كما أكدت اللجنة ، تسجيل 45 إصابة جديدة بالفيروس بالبلاد، بينها 44 إصابة مصدرها خارج الصين، ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى 81 ألفا و439.

ووصل عدد المتماثلين للشفاء من الفيروس إلى 75 ألفا و448، بحسب اللجنة.

إقرأ/ي أيضا: مسؤول بريطاني يتوقع أرقامًا مُخيفة لحالات الوفاة بفيروس كـورونا

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الجاري، أن تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد يشكل وباء وجائحة.

ووفقا لأحدث بيانات المنظمة الأممية، تم تسجيل أكثر من 570 ألف إصابة في العالم، وتوفي أكثر من 26 ألف شخص.

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

وحتى صباح الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 664 ألفا، توفي منهم أكثر من 30 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 142 ألفا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.