جوال

محميات فلسطين يدعو للاحتفال بساعة الأرض رقمياً وبإطفاء الأنوار

محميات فلسطين يدعو للاحتفال بساعة الأرض رقمياً وبإطفاء الأنوار

محميات فلسطين يدعو للاحتفال بساعة الأرض رقمياً وبإطفاء الأنوار

رام الله - سوا

دعا موقع محميات فلسطين الإلكتروني إلى الاحتفال بساعة الأرض رقمياً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

ويصادف الحدث العالمي السنوي " ساعة الأرض " وهو من تنظيم الصندوق العالمي للطبيعة يوم السبت الأخير من شهر آذار من كل عام، ويحمل شعار هذا العام " ساعد في تسليط الضوء على الطبيعة ـ إن العالم يراقب”، ويهدف الحدث إلى رفع الوعي بأهمية حماية كوكب الأرض ولبدء محادثات عالمية حول حماية الطبيعة.

وأضافت محميات فلسطين بأنه يمكن الاحتفال بساعة الأرض من خلال إطفاء الأنوار والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية في المنزل لمدة ساعة واحدة في الساعة العالمية المعلن عنها من ٨.٣٠ إلى ٩.٣٠ مساءا، وإعداد عشاء في الظلام وقراءة الكتب على ضوء الشموع وممارسة التصوير الليلي في البيت بالإضافة إلى تعزيز الوعي البيئي عبر نشر ما يحث على حماية البيئة ومواردها الطبيعية.

ونوهت بأن الحدث العالمي يأتي في ضوء ما يشهده العالم من انتشار فيروس كورونا المستجد للتأكيد على أهمية التقارير العالمية والأممية، التي تشير أن تدمير البيئة والتنوع البيولوجي يساهم في انتشار الإمراض، بالإضافة إلى أنها تأتي مع خفض نسبة تلوث الهواء ووقف حركة السيارات والطيران والتنقل في مختلف دول العالم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكدت محميات فلسطين على ضرورة تضافر الجهود الشبابية الناشطة والمجتمعية والرسمية من أجل الأرض والطبيعة، لضمان صحة وسعادة وازدهار وحتى بقاء الإفراد.

ويذكر بأن ساعة الأرض بدأت في عام 2007 م ضمن مبادرة من مدينة سيدني الأسترالية بإطفاء الأنوار لمدة ساعة، وشارك في الحدث نحو 2.2 مليون منزل وشركة، وفي العام 2008 اتسع نطاقه ليشمل العالم، وشارك نحو 50 مليون شخص من 370 مدينة حول العالم.