جوال

في تطور لافت : محمد بن زايد يهاتف بشار الأسد

محمد بن زايد يهاتف بشار الأسد

محمد بن زايد يهاتف بشار الأسد

أبوظبي - سوا

في تطور لافت وبعد قطيعة استمرت لسنوات طويلة ، أجرى محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اتصالا هاتفيا بالرئيس السوري بشار الأسد.

و بحسب وكالة الانباء الاماراتية الرسمية بحث بن زايد والرئيس السوري خلال الاتصال ، مستجدات و تداعيات فيروس كورونا المستجد / كوفيد - ١٩/ في المنطقة والعالم والاجراءات والتدابير الاحترازية المتخذة في البلدين للتصدي لهذا الوباء و إمكانية مساعدة و دعم سوريا الشقيقة في هذا الصدد بما يضمن التغلب على الوباء وحماية شعبها الشقيق.

و أكد بن زايد ضرورة أن تسمو الدول فوق المسائل السياسية في هذه الظروف الاستثنائية و تغلب الجانب الإنساني في ظل التحدي المشترك الذي نواجهه جميعا .. و شدد على أن سوريا البلد العربي الشقيق لن يكون وحده في هذه الظروف الدقيقة و الحرجة.

من جانبه رحب الرئيس السوري بشار الأسد بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، مثمنا موقف دولة الإمارات العربية المتحدة الإنساني في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من هذا التحدي المستجد و أكد ترحيبه بهذا التعاون خلال هذا الظرف وأشاد بهذه المبادرة بكل معانيها السامية.

وفي ديسمبر/كانون أول 2018، أعادت أبوظبي فتح سفارتها في العاصمة السورية، بعد إغلاق دام 7 سنوات، إذ كانت أغلقتها عام 2011 عقب اندلاع الثورة في سوريا وتعامل النظام العنيف معها.

وأيضًا قررت الجامعة العربية في نوفمبر/ تشرين ثان 2011، تجميد مقعد سوريا، على خلفية لجوء نظام الأسد وبدعم إيراني إلى الخيار العسكري، لإخماد الثورة الشعبية المناهضة لحكمه.