جوال

الجامعة الإسلامية تتسلم مستشفى الصداقة التركي للاستفادة منه في أزمة كورونا

مستشفى الصداقة التركي غزة

مستشفى الصداقة التركي غزة

غزة - سوا

أعلنت الجامعة الإسلامية في غزة اليو مالخميس أنها وبعد التواصل مع الحكومة التركية ومؤسسة تيكا، قد تسلمت مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني ليتم الاستفادة منه لخدمة الظروف الطارئة الناتجة عن أزمة فيروس كورونا .

وصرحت الجامعة الإسلامية في بيان لها وصل "سوا" نسخة عنه، أنها بادرت بالاتصال مع وزارة الصحة الفلسطينية وأبدت استعدادها لوضع المستشفى بكامل إمكاناته وتجهيزاته تحت تصرف وزارة الصحة لخدمة أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة خلال الظروف الصحية الطارئة.

وأكدت الجامعة أن هذا المستشفى يمتلك إمكانيات وتجهيزات على أعلى مستوى، وسوف يكون مساهمة مهمة وكبيرة في مواجهة الظروف الصحية الطارئة والحفاظ على صحة وسلامة أبناء قطاع غزة.

الجدير بالذكر، أن المستشفى التركي الفلسطيني قد تم إنشاؤه داخل حرم الجامعة الإسلامية بوسط قطاع غزة بمنحة كريمة من الحكومة التركية استجابة لطلب قدمته الجامعة للسيد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية.

وهو مستشفى كبير يتسع لحوالي مائتي سرير ويتكون من عدة مبانٍ وقد تم تجهيزه بأحدث الأجهزة والفرش الطبي اللائق وأفضل التجهيزات لأقسام الأشعة بأنواعها المختلفة وكذلك تجهيزات غرف العمليات والعناية الفائقة ومختلف التجهيزات الأخرى.

وقدرت الجامعة الخطوة الرائدة للحكومة التركية بالإسراع في تسليم المستشفى للجامعة تقديرًا للظروف الطارئة.

وعبرت الجامعة بكل هيئاتها عن شكرها الكبير للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وللحكومة التركية ولمؤسسة تيكا وللشعب التركي الشقيق تقديرًا لدعم تركيا المتواصل للشعب الفلسطيني.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم