جوال

استدعاء 15 من مروجي الشائعات

غزة: لا إصابات جديدة بفيروس كورونا وقرار بتكثيف متابعة حركة الأسواق

الإيجاز اليومي لمركز الإعلام والمعلومات لمواجهة كورونا بغزة

الإيجاز اليومي لمركز الإعلام والمعلومات لمواجهة كورونا بغزة

غزة - سوا

أكد مركز الإعلام والمعلومات الحكومي لمواجهة فيروس " كورونا " في غزة ، خلال الإيجاز الصحفي مساء اليوم الأربعاء، عدم تسجيل أي إصابات جديدة في القطاع، مشيرًا إلى أن الشرطة قررت مضاعفة أعداد أفراد مباحث التموين؛ لتعزيز دورها في تكثيف متابعة حركة الأسواق ومراقبة الأسعار.

وقال سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة إن وزارة التنمية الاجتماعية تواصل تقديم خدماتها لمراكز الحجر الصحي بتوفير كافة الاحتياجات المعيشية للمتواجدين في المراكز من وجبات الطعام والمياه والأغطية والأجهزة الكهربائية وخدمات النظافة، بالإضافة لتوفير بعض المساعدات والطرود الغذائية لعائلات بعض المحجورين الذين لا معيل لهم.

وأضاف معروف في كلمته خلال الإيجاز الصحفي أن وزارة الاقتصاد اجتمعت بعدد من كبار التجار لوضعهم في صورة القرار الخاص بالاعفاء الضريبي للسلع الأساسي، وتناقشت معهم آليات تضافر الجهود لمواجهة المرض.

ووفق معروف، فقد أبدى التجار تفهمهم للإجراءات الحكومية وتأييدهم لها ضد من يتلاعب بالأسعار أو يحاول الاحتكار او الغش التجاري

وأكد أن "الإجراءات الحكومية إنما تستهدف قله قليله من ضعاف النفوس الذين يحاولون التكسب غير المشروع ‏في ظل هذه المرحلة"، لافتا إلى أن طواقم حماية المستهلك المشكلة من وزارتي الاقتصاد والصحة ومباحث التموين قامت اليوم بعمل جولة وحررت محضر ضبط ومخالفة لمحال تجارية وتجار ممن يتلاعبون في الأسعار.

وتابع إن وزارة العدل اتخذت ترتيبات جديدة لتنظيم عمل كتبة العدل في كافة محافظات قطاع غزة لضمان سير العمل وتقديم الخدمة للجمهور بما ينسجم مع قرارات عدم التجمهر وتجنب أماكن الازدحام.

وأردف معروف قائلا إن وزارة الأوقاف تنظم حملة إلكترونية توعوية بالتغريد على وسم التزامك عبادة في تمام الساعة 7:00 مساء للتوعية وإيصال المفاهيم الشرعية حول الإجراءات المطلوبة من المواطنين لمواجهة هذا الفيروس.

وأكمل معروف : "تلقينا بارتياح وسعادة الحملات الشبابية على شبكات التواصل الاجتماعي للإشادة بأداء طاقم العمل الحكومية التي تقدم الخدمات في مراكز الحجر الصحي من مختلف الوزارات وعلى رأسها الصحة والداخلية والتنمية الاجتماعية وغيرها من المؤسسات الحكومية".

وفي سياقٍ منفصل، هنأ معروف الاسير المحرر راتب أبو عقل الذي قضى ‏13 عاما في سجون الاحتلال وأفرج عنه بالأمس وامتثل لقرار الحجر الصحي الإلزامي، موجها التحية إلى اهله ومحبيه لتفهمهم وتعاونهم لهذا الأمر لما فيه الصالح العام.

بدوره، قال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة إن وزارته كثفت الفحص المخبري للعائدين الى غزة، مؤكدا أنه لم يتم تسجيل أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في القطاع.

وأوضح القدرة أن المختبر المركزي أجرى 151 فحصاً مخبرياً لحالات مشتبهة مند بداية مارس الجاري وكانت نتائج 149 فحصاً منها سلبية ونتيجتين كانت موجبة أعلن عنها مطلع الأسبوع الجاري لحالتين وافدتين الى قطاع غزة من الباكستان.

وأضاف القدرة : "نطمئن أهلنا ان الوضع الصحي للحالتين اللتين أعلن عن اصابتهما بفيروس كورونا المستجد مطلع هدا الاسبوع مطمئنة ومستقرة".

وتابع إن الطواقم الطبية قدمت الرعاية الصحية لــ 1568 عائداً مستضافاً في 22 مركزاً الحجر الصحي، من بينهم 870 عائداً تحت المتابعة الصحية في مركز مسقط قيزان النجار ومسقط جباليا وفندق الامل وفندق الكومودور وفندق بلوبيتش و القدس الدولي والمتحف، لافتا إلى أنه جرى تحويل 34 حالة الى الأقسام التخصصية في المستشفيات ضمن إجراءات عزل خاصة.

وبحسب القدرة، فإن وزارة الصحة أنهت الحجر المنزلي لــ 1503 عائداً الى قطاع غزة لم تسجل عليهم أي اعراض مرضية، وتجرى المتابعة الصحية لـــ 1205 ما زالوا يقضون الحجر الصحي نهاية الاسبوع الجاري ما يعني إتمام مرحلة مهمة في مواجهة فيروس كورونا.

وبين أن وزارة الصحة تعمل وفق الموارد المتاحة مع استمرار الحصار الإسرائيلي "الذي أوجد حالة من العوز المستمر في المقومات الصحية جراء النقص الحاد في الادوية الأساسية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات وبنوك الدم إضافة الى شح مواد الفحص المخبري لفيروس كورونا".

وقال إن الاحتلال الإسرائيلي يمارس عنصرية ممنهجة بحق شعبنا ويضع حياة 2 مليون مواطن في قطاع غزة على المحك في مواجهة وباء كورونا المستجد.

وطالب القدرة، المؤسسات الأممية والاغاثية واحرار العالم بتوجيه الدعم العاجل لقطاع غزة والإسراع في توفير أجهزة التنفس الصناعي والعناية المركزة والادوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومواد فحص كوفيد 19 والمستلزمات الوقائية وكافة مقومات مواجهة وباء كورونا المستجد.

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم، أن الوزارة اتخذت مزيداً من الإجراءات الوقائية المتعلقة بإدخال البضائع إلى قطاع غزة، بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة، وتواصل إغلاق المعابر والمنافذ فيما يتعلق بحركة الأفراد.

وأوضح البزم أن دائرة الجرائم الإلكترونية بالمباحث استدعت 15 من مروجي الشائعات خلال الـ 48 ساعة الماضية، أحالت 4 منهم إلى النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية، حيث قام بعضهم بإنشاء حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض نشر الشائعات لإرباك الجبهة الداخلية.

وأشار إلى أن قيادة الشرطة قررت مضاعفة أعداد أفراد مباحث التموين؛ لتعزيز دورها في تكثيف متابعة حركة الأسواق، والتأكد من جودة المواد التموينية والغذائية، ومراقبة الأسعار.

وقال إن وزارة الداخلية والأمن الوطني تواصل اتخاذ إجراءات تأمين مراكز الحجر الصحي في جميع محافظات قطاع غزة.

وشدد على أن الجهات المختصة هي التي تتابع حركة الأسواق والمحافظة على الأسعار الطبيعية للسلع والبضائع، وتتخذ الإجراءات بحق المخالفين ويتم الإعلان عن ذلك بشكل رسمي، وفي ذات السياق نؤكد أنه ليس من حق أحد التشهير بالتجار أو الشركات.

وتوجه البزم إلى المواطنين بأن من لديه معلومة مؤكدة حول تجار مُخالفين، عليه التواصل مع الجهات المختصة بشكل مباشر، والامتناع عن النشر في مواقع التواصل الاجتماعي؛ التزاماً بالمسؤولية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم