جوال

pdf تحميل كتاب عظائم الدهور للكاتب أبو علي الديبيزي _ تنبأ بانتشار كورونا

كتاب

كتاب

لندن - سوا

يستطيع فيروس كورونا المستجد أن ينتشر بين البشر مباشرة، ويبدو أن معدل انتقاله (معدل الإصابة) قد ارتفع في منتصف يناير 2020، حيث أبلغت عدة بلدان في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ عن وصول أصابات إلى أراضيها. تتراوح فترة الحضانة حوالي 5 أيام أو أكثر، وهناك أدلة مبدئية على أنه قد يكون معديًا قبل ظهور الأعراض. تشمل الأعراض الحمى والسعال وصعوبة التنفس، وقد تؤدي إلى الوفاة.

إقرأ/ي أيضا: ويكيبيديا من ھو ابي علي الدبیزي _ ما حقيقة تأليفه كتاب عظائم الدهور pdf

pdf تحميل كتاب عظائم الدهور للكاتب أبو علي الديبيزي _ تنبأ بانتشار كورونا من هنــــــــا

إقرا/ي أيضا: رابط مباشر تحميل كتاب الفيض pdf بكامل الاجزاء _ تنبأ بجائحة الوباء بين البشر

جائحة فيروس كورونا هي جائحةٌ عالميةٌ جارية لمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) والذي يحدثُ بسبب فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (SARS-CoV-2). اكتشف المرض في ديسمبر 2019 في مدينة ووهان وسط الصين، وأطلق عليه اسم 2019-nCoV وقد صنّفته منظمة الصحة العالمية في 11 مارس 2020 (جائحة).

وشهدت محركات البحث الشهيرة في الساعات الماضية البحث عن كتاب عظائم الدهور، حيث استطاع كتاب عظائم الدهور للمؤلف ابو علي الديبيزي أنْ يتنبأ بانتشار فيروس كورونا (كوفيد_19) وخط سير وتعاظم الفيروس، وعلى الرغم من أنَّ الغالبية شككوا في الكتاب وأصله، فقد لاقى رواجاً كبيراً على محركات البحث.

وتداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الاربعاء 25 مارس 2020،عدداً من الاقتباسات والمقتطفات من كتاب عظائم الدهور لأبي علي الديبيزي، وجميعها تتقاطع مع ما يجري اليوم في عالمنا، أحد المقاطع يقول: "يجتاح الدنيا كورون فيقوم بموت الناس بكبارهم ويبقي على حياة صغارهم، ويخشاه الأقوياء ولا يتعافى منه الضعفاء، كما أنه يفتك بساكني القصور والملوك والأمراء والحكام ولا يسلم منه ولاة الأمور ويتطاير بينهم مثل الكرات ويلتهم الحلقوم والرئات"، هذا الاقتباس من كتاب عظائم الدهور لأبي علي الديبيزي يتطابق ويتقاطع مع ما يجري اليوم من انتشار لفيروس كورونا.

وكتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي عندما تحين العشرون، يحتوي على مجموعة من الأفكار المهمة و التي تجعل الانسان أكثر وعي، لذلك يبحث عدد كبير من الاشخاص عن كتاب عظائم الدهور، من اعداد الكاتب ابو علي الديبيزي الذي له العديد من الكتب المهمة، يسرنا عبر موسوعتنا الالكترونية ان نقدم لكم رابط تحميل كتاب دعائم الدهور pdf .

وقام العديد من الرواد بتحليل الكلمات التي يتناولها الكتاب، وربطها بالأحداث التي تحصل في الوقت الحالي مع بداية العام 2020م، وخاصة بعد انتشار فيروس كورونا واعتباره وباء عالمي، ولكن في الواقع يمكننا القول بأن هذه النبوءة ما هي إلا أسطورة وهمية اخترعها الباحثون والمتطلعون لإثارة الذعر والخوف ونشر الإشاعات بين الناس من خلال ربط الأحداث الواقعية بهذه الأحداث في كتاب عظائم الدهور.

وأحدث كتاب عظائم الدهور ضجة كبيرة عبر محركات البحث عبر جوجل وحقق حالة من الذعر الشديد والتي سيطرت على الكثير من المتابعين حول العالم، وخاصة بعد انتشار العديد من الأحاديث عن الكتاب حول نهاية العام خلال شهر مارس 2020م.

أعاد فيروس كورونا المتفشي في غالبية دول العالم الضوء لعدد من الكتب التي استطاعت أن تتنبأ بقوة بما يحصل اليوم في عالمنا، لكن بعض الكتب كانت تمتاز بالدقة في التحليل وتعطي الأمر أبعاداً علمية من بين تلك الكتاب كتاب عظائم الدهور لأبي علي الديبيزي الذي تنبأ بظهور فيروس خطير يفتك بآلاف الأشخاص حول العالم.

سجلت معظم دول العالم خلال صراعها مع فيروس كورونا، تزايدًا يومًا بعد يوم بعدد حالات الإصابة والوفاة، وذلك على الرغم من قيام العديد من الدول بإغلاق الحدود فيما بينها، وتعليق عمل المطارات، وحظر التجوال ومنع حركة التنقل للمواطنين.

ووفقا لمعطيات الصحة العالمية، فقد تجاوز عدد الوفيات بفيروس كورونا عالميا 18800 حالة، بينما سجلت أكثر من 420 ألف حالة إصابة، منذ ظهور الفيروس في الصين نهاية العام الماضي.

وبلغ عدد المتعافين من الإصابة حوالي 108 آلاف شخص في أرجاء العالم.

في أميركا سجلت حوالي 180 وفاة بالفيروس وقرابة 7300 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وفقا لما أعلنته جامعة جونز هوبكنز الأميركية.

وبذلك يرتفع مجموع الوفيات في البلاد إلى 780، والإصابات إلى 53740 حالة.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إن الولايات المتحدة مرشحة لتكون مركز انتشار الوباء عالميا، بعدما كانت الصين هي المركز بادئ الأمر ثم أوروبا.

وفي إيطاليا، سجلت 743 حالة وفاة جديدة لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 6820، في حين بلغ مجموع الإصابات المؤكدة 69176 بزيادة 8.2% .

وأعلنت إسبانيا زيادة قياسية في عدد الحالات الإصابة اليومية، حيث سجلت 6584 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 39673 حالة في البلاد.

كما شهدت إسبانيا ارتفاعا قياسيا في عدد حالات الوفاة، حيث سجلت 514 حالة وفاة ليرتفع إجمالي ضحايا الفيروس إلى 2696 شخصا.

وباتت فرنسا خامس دولة يتجاوز عدد الوفيات فيها جراء فيروس كورونا حاجز الألف حالة، بعد الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا.

وبلغ مجموع حالات الإصابات في فرنسا 22300 حالة بزيادة 12% خلال 24 ساعة.

في الصين، قالت اللجنة الوطنية للصحة، اليوم الأربعاء، إن البر الرئيسي الصيني سجل انخفاضا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا وإن جميعها كانت لمسافرين قادمين من الخارج.

وأضافت أن عدد حالات الإصابة الجديدة انخفض إلى 47 من 78 في اليوم السابق.

وبذلك يصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة في البر الرئيسي الصيني إلى 81218. وبلغ عدد وفيات الجائحة في البر الرئيسي 3281 حتى نهاية أمس بزيادة أربع حالات عن اليوم السابق.

في الولايات المتحدة الأميركية، أعلنت السلطات الصحية في لوس أنجليس وفاة مراهق مصاب بفيروس كورونا، في أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس كوفيد-19 تسجل في الولايات المتحدة لدى شخص يقلّ عمره عن 18 عاماً.

وكانت السلطات فرضت إغلاقا عاما في كامل مقاطعة لوس أنجليس وسائر أنحاء الولاية للحدّ من تفشي الوباء، كما أمرت السكان بتجنب كل الأنشطة "غير الأساسية" وكل التنقلات غير الضرورية.

كما أعلنت السلطات تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في مركز لاحتجاز المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن المصاب مكسيكي يبلغ من العمر 31 عاما ومحتجز في نيوجيرسي.

وتحتجز شرطة الهجرة الأميركية حاليا حوالي 37 ألف مهاجر غير قانوني. ولجأت منظمات حقوقية عدة في مقدمها الاتّحاد الأميركي للحريات المدنية إلى القضاء للطعن بقانونية احتجازهم وطلب الإفراج عنهم، أو على الأقل عن الأكثر ضعفا من بينهم.